الحرب في اليمن
الحرب في اليمن

الحوثيون يبدأون حرباً نفسية ويدعون مقتل وإصابة 21 ألف جندي من التحالف

مع اقتراب الذكرى السنوية السابعة للحرب في اليمن أعلنت جماعة الحوثيين، عن مقتل وإصابة 21 ألفا و450 عسكريا من قوات التحالف الذي تقوده السعودية. وذلك خلال 7 سنوات من الحرب اليمنية المتصاعدة. ولم يتسن التحقق من إحصائية الحوثيين من مصادر مستقلة. 

قبل ذلك بأيام من دخول النزاع اليمني عامه الثامن. ما زالت حصيلة الخسائر البشرية في صفوف كافة الأطراف مبهمة. مع تكتم كل طرف عن نشر حصيلة رسمية لعدد القتلى والجرحى. 

وادعا المتحدث العسكري باسم الحوثيين يحيى سريع. في مؤتمر صحافي عقده اليوم في صنعاء لاستعراض حصاد عملياتهم العسكرية خلال السنوات الماضية. أن خسائر عمليات الجماعة المرصودة في صفوف الجيش السعودي خلال السنوات السبع الماضية بلغت أكثر من 10 آلاف و759 قتيلا ومصابا. 

ولفت سريع إلى أن عدد القتلى والجرحى في صفوف القوات الإماراتية بلغ ألفًا و251. بالإضافة إلى 9 آلاف و440 قتيلا وجريحا من الجيش السوادني، دون الكشف عن الأماكن التي سقطوا فيها على وجه الدقة.  

ولكن لم يتسن التحقق من دقة تلك الأرقام التي أوردها المتحدث العسكري باسم الحوثيين. في حين أن قوات التحالف لم تعلن عن حصيلة رسمية لخسائرها البشرية في حرب اليمن.  


الخسائر في صفوف الجيش اليمني

وفي ما يخص حجم الخسائر في صفوف الجيش اليمني والجماعات الموالية للحكومة ورجال القبائل. فقد تحدث المسؤول العسكري للحوثيين عن رصد أكثر من 253 ألفا و693 قتيلا وجريحا.  

اقرأ ايضاً
ثلاث وفيات وست إصابات في انفجار صهاريج المحروقات بأبوظبي

ببينما لم يكشف المسؤول الحوثي عن حجم الخسائر في صفوف جماعته. والتي يُعتقد أنها تكبدت العدد الأكبر من القتلى والجرحى. وخصوصا في سنوات الحرب الأولى عندما ساهم الطيران الحربي في مضاعفة النزيف البشري للحوثيين.  

واكتفى المتحدث العسكري باسم الحوثيين بالحديث عن مقتل وإصابة عشرات آلاف الأشخاص جراء عمليات التحالف الجوية التي بدأت في 26 مارس/ آذار 2015.  

وبين سريع عن رصد 274 ألفا و243 غارة جوية للتحالف منذ بدء الحرب. وحتى قبل ساعات من عقد المؤتمر الصحافي (نهار اليوم الإثنين). لافتا إلى أن هناك الآلاف من الغارات التي شُنت على مناطق مختلفة خلال الأشهر الأولى من الحرب لم تُرصد. 

وتوعد المسؤول العسكري الحوثي بعمليات عسكرية نوعية خلال العام الثامن من الحرب. لافتا إلى أن الحوثيين بصدد إجراء عمليات تجريبية لأسلحة نوعية جديدة ستدخل على خط المعركة خلال المرحلة المقبلة. 

وتأتي التهديدات الجديدة بالتزامن مع تصريحات لكبير المفاوضين الحوثيين محمد عبد السلام وصف فيها دعوة الأمم المتحدة إلى هدنة إنسانية خلال شهر رمضان بأنها “خطوة إيجابية”، وفقا لما نقلته وكالة “رويترز”. 

المصدر: العربي الجديد

شاهد أيضاً

"بروكفيلد" و"TPG" تدرسان شراء وحدة مدفوعات بنك المشرق

“بروكفيلد” و”TPG” تدرسان شراء وحدة مدفوعات بنك المشرق

أفادت وكالة “بلومبرغ” أن شركة بروكفيلد لإدارة الأصول، وNetwork International Holdings، من بين مقدمي العروض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.