اقتحام الأقصى
اقتحام الأقصى

إدانات خليجية و عربية وإسلامية واسعة لاقتحام القوات الإسرائيلية المسجد الأقصى

اندلعت يوم الجمعة مواجهات في المسجد الأقصى، بعد صلاة الفجر، إثر اقتحام الشرطة الإسرائيلية ساحاته. في حين قال الهلال الأحمر الفلسطيني إن 153 فلسطينياً أصيبوا. من ناحية أخرى قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن الشرطة الإسرائيلية اعتقلت أكثر من 400 فلسطيني من ساحات المسجد.

وقد أدانت المملكة العربية السعودية والعديد من الدول والمنظمات العربية والأوروبية اقتحام القوات الإسرائيلية للمسجد الأقصى، خلال صلاة الجمعة الثانية من شهر رمضان المبارك.

ادانات عربية وخليجية

أعربت وزارة الخارجية السعودية عن إدانة واستنكار المملكة لقيام قوات الاحتلال الإسرائيلي باقحام المسجد الأقصى وإغلاق بواباته. كذلك الاعتداء على المصلين العُزّل داخل المسجد وفي ساحاته الخارجية، معتبرة هذا التصعيد الممنهج اعتداءً صارخًا على حرمة المسجد الأقصى ومكانته في وجدان الأمة الإسلامية. وانتهاكًا للقرارات والمواثيق الدولية ذات الصلة.
في حين دعت المملكة المجتمع الدولي للاضطلاع بدوره في تحميل قوات الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن تداعيات استمرار مثل هذه الجرائم. والانتهاكات على الشعب الفلسطيني الأعزل وأرضه ومقدساته، وعلى فرص إحياء عملية السلام في الشرق الأوسط.

وبدورها دولة الإمارات أدانت بشدة اقتحام القوات الإسرائيلية للأقصى المبارك. والذي أسفر عن إصابة عدد من المدنيين.

وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان لها ضرورة ضبط النفس وتوفير الحماية للمصلين. مشيرة إلى موقف الدولة الداعي إلى ضرورة احترام السلطات الإسرائيلية حق الفلسطينيين في ممارسة شعائرهم الدينية ووقف أي ممارسات تنتهك حرمة المسجد الأقصى.

ادانات واسعة

وزارة الخارجية المصرية أيضاً أدانت عن طريق المتحدث الرسمي السفير أحمد حافظ، اليوم، اقتحام القوات الإسرائيلية المسجد الأقصى المُبارك. وما تبع هذا الاقتحام من أعمال عنف تعرض لها الفلسطينيون في باحات المسجد الأقصى، مما أسفر عن إصابة واعتقال العشرات من المُصلين.

في حين شدد السفير حافظ على ضرورة ضبط النفس وتوفير الحماية الكاملة للمصلين المسلمين. والسماح لهم بأداء الشعائر الاسلامية في المسجد الأقصى الذي يُعد وقفًا إسلاميًا خالصًا للمسلمين.

وأكد على رفض العنف والتحريض بكافة أشكاله، بما في ذلك الدعوات المُطالبِة باقتحام الأقصى المُبارك خلال شهر رمضان المُعظم. وحذر من مغبة ذلك على الاستقرار والأمن في الأراضي الفلسطينية والمنطقة.

وبالمثل أعربت دولة قطر عن إدانتها واستنكارها الشديدين لاقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي للمسجد الأقصى المبارك والاعتداء على المصلين، واستنكرت بشكل خاص قيام قوات الاحتلال باقتحام المسجد القبلي واعتقال المصلين داخله فيما يعد إضافة جديدة للانتهاكات المتكررة لحرمة المسجد، وعدت ذلك استفزازا لمشاعر ملايين المسلمين حول العالم وفي شهر رمضان المبارك وانتهاكا صارخا لحقوق الإنسان والمواثيق الدولية.

اقرأ ايضاً
«سيف العدل»..الإرهابي المرشح لخلافة زعيم القاعدة

فيما دعت الكويت “المجتمع الدولي لاسيما مجلس الأمن، إلى تحمل مسؤولياته في توفير الحماية للشعب الفلسطيني الشقيق والأماكن المقدسة ولجم اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي”. وعبرت الخارجية الكويتية في بيان، عن إدانتها واستنكارها الشديدين لـ”اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي للأقصى والاعتداء على المصلين الفلسطينيين”

و بالمثل قامت العديد من الدول مثل الجزائر و تونس والمغرب ولبنان والأردن وسلطنة عمان بإدانة هذا العدوان. في حين قامت كل من فرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا بالإعراب عن قلقها إزاء تصاعد العنف في مدينة القدس المحتلة. وشددت الدول في بيان مشترك على استمرار التزامها “بدعم كل الجهود لتهدئة الوضع”، مشيرة إلى أهمية تحقيق “حل الدولتين

ادانة المنظمات العربية والاسلامية

علاوة على ذلك قامت المنظمات العربية والإسلامية بإدانات واسعة للهجوم. فقد دان معالي الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية بأشدّ العبارات اقتحام الشرطة والقوات الخاصة الإسرائيلية المسجد الأقصى والاعتداء على المصلين فجر الجمعة 15 إبريل 2022، والذي أدى إلى إصابة حوالي 152 مصلياً واعتقال المئات، الأمر الذي يشكل  انتهاكاً صارخاً، وتصرفٌ مدانٌ ومرفوضا  وتصعيدا خطيرا .

كما أدانت منظمة التعاون الإسلامي بشدة إقدام قوات الاحتلال الإسرائيلي على اقتحام المسجد الأقصى المبارك. واغلاق بواباته، والاعتداء على المصلين في داخل المسجد القبلي وفي باحاته ما أدى الى اصابة 152 مواطناً واعتقال المئات. معتبرة هذا التصعيد الخطير اعتداء على مشاعر الأمة الإسلامية جمعاء، وإنتهاكاً صارخاً للقرارات والمواثيق الدولية.

صاحب المعالي السيد عادل بن عبد الرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي بدوره أدان اقتحام الشرطة والقوات الخاصة الإسرائيلية الأقصى المبارك والحرم القدسي الشريف والاعتداء على المصلين. مؤكدا أن اقتحام وتدنيس المسجد الأقصى المبارك، والتعدي على المصلين الموجودين في باحاته يعد انتهاكًا لحرمة المسجد الأقصى. واستفزازا لمشاعر المسلمين، وانتهاكا صارخا لأبسط حقوق الإنسان التي ينادي بها المجتمع الدولي بدوله ومؤسساته. وهو ما يستوجب موقفا دوليا حاسما لوقف الانتهاكات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني

وطالب المرصد العربي لحقوق الإنسان مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة والمجتمع الدولي باتخاذ قرارات وإجراءات فعالة لوقف الانتهاكات الصارخة ضد حقوق الإنسان الفلسطيني التي تقوم بها إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة وضد المدنيين الفلسطينيين العُزل فضلاً عن الاعتداءات الوحشية على الأماكن المقدسة خاصةً المسجد الأقصى.

وبالمثل فقد دانت لجنة حقوق الإنسان العربية بالإضافة إلى رابطة العالم الإسلامي ، وبأشد العبارات، ما أقدمت عليه القوة القائمة بالاحتلال من انتهاكات في المسجد الأقصى.

المصدر: وكالات

شاهد أيضاً

السلطات الروسية تعلن اعتقال دبلوماسي ياباني بشبهة التجسس

السلطات الروسية تعلن اعتقال دبلوماسي ياباني بشبهة التجسس

أعلن جهاز الأمن الفدرالي الروسي (إف إس بي) الاثنين أنه اعتقل دبلوماسيا يابانيا يقيم في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.