مرور الرّياض
مرور الرّياض

مرور الرّياض يتدخل وينصف مواطناً هشمت نخلة سياارته

شرح أحد المواطنين تفاصيل نجاته من حادثة نخلة هشمت سيارته. وبيّن كيف حمّله موظف «نجم» الخطأ بنسبة 100٪. قبل أن يتدخل مدير مرور الرّياض اللواء سليمان الجميعي لوضع الأمور في نصابها الصحيح.

قال المواطن: «كنت أقود سيارتي يوم الخميس الماضي على الطريق الدائري بالرياض. وما هي إلا لحظات حتى هبت رياح قوية تحمل معها حبات الغبار. وكانت الأشجار في الجزيرة الوسطية تتمايل من شدة الرياح. وفجأة ارتطم بمركبتي جسم غريب تسبب في اهتزازها بشكل عنيف ومنعها من الحركة. فيما تطايرت نحو مركبتي ألواح من الصاج ارتطمت بالمركبة».

وتابع: «فضلت البقاء في سيارتي وعدم النزول وسط تلك الرياح القوية وتطاير الأجسام الصلبة من حولي. وبعد دقائق هدأ الجو وعند نزولي من المركبة كانت المفاجأة وجود نخلة عملاقة على مركبتي ألحقت بها أضراراً جسيمة».

في حين أضاف: «حضر المرور و(نجم) إلى الموقع وباشر الأخير الحادثة لوجود تأمين لدي. لكن توالت المفاجآت بعدما حمّلني محقق (نجم) نسبة الخطأ 100٪. وحاولت الاعتراض على ذلك القرار غير أن الموظف طلب مني مراجعة المرور إذا كان لدي اعتراض».

اقرأ ايضاً
"روح الدار بين الإرث الثقافي والتحول الوطني".. ندوة علمية احتفالاً بيوم الوطن

بينما أشار المواطن أن الحادثة كانت يوم الخميس يوم الدوام التالي سيكون يوم الأحد، لذلك قام بكتابة تغريدة على «تويتر» جاء فيها: «بعد أن تجاوزت حادثة النخلة الحمد لله بخير. قدر الله ولطف، ‏أشكر كل من سأل عني. بفيض مشاعركم تجاوزت هذا الحادث. ‏أشكر مرور الرياض على حسن تعاونه. و‏سؤالي إلى نجم، لماذا تم تحميلي الخطأ بنسبة 100٪؟!».

علاوة على ذلك ذكر السعيد أن تغريدته لاقت تفاعلاً كبيراً وتلقى على إثرها اتصالاً من مدير عام مرور الرّياض اللواء الدكتور سلمان الجميعي. حيث استمع منه لوصف الحادثة وأبدى تعاطفاً كبيراً معه. وبعد دقائق تلقى السعيد اتصالاً من «نجم» وتم تشكيل لجنة لدراسة الحادثة أسفرت عن تحديد نسبة تحمله الخطأ بـ«صفر».

واعتبر المواطن تقييم شركة نجم شأنا داخليا للشركة. واكتفى بالنتيجة النهائية وبما وجده من دعم وتفاعل.

المصدر: عكاظ

شاهد أيضاً

الإعلان عن نتائج القبول المبدئي بالأمن العام

الإعلان عن نتائج القبول المبدئي بالأمن العام

أعلنت الإدارة العامة للقبول المركزي بوكالة وزارة الداخلية للشؤون العسكرية، عن نتائج القبول المبدئي للمتقدمين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.