مناعة القطيع
مناعة القطيع

مناعة القطيع وتطعيم 70% من سكان المعمورة لن يتحقق

مناعة القطيع على المستوى العالمي، تتمثل في ضرورة تطعيم 70% من سكان المعمورة باللقاحات المضادة للفايروس. وهو الحد الكافي لوقف تفشي فايروس كورونا الجديد. ويعتبر ذلك هدفا قطعت منظمة الصحة العالمية عهداً على نفسها بأن تنجزه بحلول يونيو 2022. ولم يبقَ على حلول ذلك الموعد سوى شهر أو أكثر بقليل.

وتشير الأدلة بقوة إلى أنه لن يتحقق حيث يبلغ عدد سكان العالم حالياً 7.94 مليار نسمة. يزدادون بواقع 207 آلاف مولود يومياً (أي بنحو 43 مليون نسمة سنوياً). وأشارت صحيفة «نيويورك تايمز» أمس (الأحد) إلى أن الخبراء في الصحة العمومية قالوا إن ذلك الهدف قد لا يتحقق مطلقاً في معظم البلدان متدنية المداخيل. وخصوصاً في ظل انشغال المانحين الدوليين، كالولايات المتحدة، بأولويات أخرى.

علاوة على ذلك تشير بيانات موقع «أور ويرلد إن داتا»، التابع لجامعة أكسفورد البريطانية، إلى أن تطعيم 70% من السكان لم يتحقق سوى في عدد بسيط من البلدان. ومن البلدان التي نجحت في تطعيم 70% من سكانها بنغلاديش، وبوتان، وكمبودبا، ونيبال. بينما فيما لم تزد النسبة على 20% في بقية الدول الفقيرة. وبالنسبة إلى الدول الغنية، فقد تمكنت في غضون فترة وجيزة من ظهور لقاحات كوفيد-19 من تطعيم 70% من سكانها.

اقرأ ايضاً
كيف نجحت دبي في تجاوز شبح التضخم؟

مناعة القطيع حسب رأي الخبراء

في حين يرى الخبراء الصحيون أن التخلي عن هدف تطعيم 70% من سكان المعمورة ينطوي على خطر شديد. اذ يتمثل في إمكان ظهور سلالات فايروسية شديدة الخطر، من شأنها أن تدمر الجهود الكبيرة التي بذلتها الدول للتعايش مع الفايروس.

من ناحية أخرى أشارت «التايمز» إلى أن دولاً عدة في الشرق الأوسط وأوروبا الشرقية تشهد انخفاضاً شديداً في الإقبال على التطعيم ضد كوفيد-19 خلال الأشهر القليلة الماضية. على الرغم من أنها لم تتمكن من تطعيم أكثر من ثلث سكانها. لكن أفريقيا أسوأ حالاً من بقية أرجاء العالم. فلم يحصل على الجرعة الأولى من لقاحات كوفيد سوى أقل من 17% من سكان القارة السمراء. ويعتقد أن أكثر من نصف كميات اللقاحات التي سلمت إلى الدول الأفريقية لم تُستخدم.

وانخفض الشهر الماضي عدد جرعات التطعيم المستخدمة في أفريقيا بنسبة 35%، مقارنة بما كان عليه الوضع في فبراير الماضي. وزاد الأمر استفحالاً انعدام المنح الدولية لتمويل شراء اللقاحات للدول الفقيرة، وافتقار تلك الدول إلى الموازنات اللازمة لتدبير نقل اللقاحات، وتخزينها طبقاً لمواصفات صانعيها، وتوفير الكوادر الطبية اللازمة لتنفيذ حملات التطعيم.

المصدر: عكاظ

شاهد أيضاً

بالمليارات.. كم يتكلف مزاج المصريين؟

بالمليارات.. كم يتكلف مزاج المصريين؟

بالمليارات.. كم يتكلف مزاج المصريين؟ المصدر: MAAT اقرأ ايضاًمنها المجمع الملكي للفنون وجدري القرود.. هاشتاقات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.