جنازة أبو عاقلة
جنازة أبو عاقلة

مشاهد اعتداء الاحتلال على جنازة أبو عاقلة تصدم العالم

أعرب العديد من المسؤولين الدوليين، عن “صدمتهم” من اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي على جنازة الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، بينما دعا الرئيس الأميركي، جو بايدن، للتحقيق في الواقعة، وذلك بعدما أكدت النيابة العامة الفلسطينية أن السبب المباشر يعود إلى “تهتك الدماغ جراء مقذوف ناري ذي سرعة عالية أطلقه الاحتلال متعمداً تجاهها”، بحسب ما وصلت إليه تحقيقاتها.

وقد عبرت العديد من المصادر عن “صدمة دولية” من مشاهد الاعتداء الوحشيّ لقوات الاحتلال على موكب تشييع جثمان أبو عاقلة في القدس المحتلة. فقد بدأت الشرطة الإسرائيلية التحقيق “مع ذاتها” في واقعة الاعتداء، التي واجهت ردود فعل دولية غاضبة، ومطالب هيئة دولية بفتح تحقيق شامل في نهج وسلوك عناصر الشرطة الإسرائيلية.

من ناحية أخرى دعا مجلس الأمن الدولي، في بيان صحفي، إلى إجراء تحقيق فوري وشامل وشفاف ونزيه في مقتل الصحفية الفلسطينية أبو عاقلة، معرباً فيه عن استنكار المجلس الشديد لمقتل أبو عاقلة التي تحمل الجنسية الأميركية أيضاً.

وشدد البيان على الحاجة إلى ضمان المساءلة، مؤكداً وجوب حماية الصحفيين بصفتهم مدنيين، وأنه سيواصل مراقبة الوضع عن كثب.
علاوة على ذلك قال الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، إن “الاتحاد الأوروبي يشعر بالذهول من المشاهد التي اندلعت أول من أمس خلال تشييع جنازة الصحفية الأميركية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة في القدس الشرقية المحتلة”.

وتابع: “يدين الاتحاد الأوروبي الاستخدام غير المتناسب للقوة والسلوك غير المحترم من قبل الشرطة الإسرائيلية ضد المشاركين في موكب الحداد”، مضيفاً إن “السماح بالوداع السلمي والسماح للمعزين بالحزن بسلام دون مضايقة وإهانة هو الحد الأدنى من الاحترام الإنساني”، وجدّد دعوته لإجراء تحقيق شامل ومستقل يوضح كل ملابسات وفاة أبو عاقله لتقديم المسؤولين عن قتلها إلى العدالة”.

اقرأ ايضاً
السيسي يتبادل التهنئة بعيد الأضحى مع قادة دول عربية وإسلامية

من جهته، قال السيناتور الأميركي، بيرني ساندرز، إن “الهجوم الذي شنته القوات الإسرائيلية على المشيعين في جنازة الصحفية الفلسطينية أبو عاقلة مثير للغضب العارم”.

وأضاف ساندرز، في تغريدة له على تويتر، “يجب على الولايات المتحدة أن تدين ذلك، وأن تطالب بإجراء تحقيق مستقل في مقتلها”.

من جهته قال وزير الخارجية، وزير الدفاع في الحكومة الإيرلندية، سيمون كوفني “مشاهد الاعتداء على موكب شيرين أبو عاقلة مشينة لوحشية الشرطة في جنازة حساسة للغاية”.
وتابع، في تغريدة له على “توتير”، “لا يمكن لأي ديمقراطية تحترم نفسها أن تقف صامتة أمام ما جرى، وينبغي على المجتمع الدولي إدانة هذا الاعتداء بشدة”.
كما أبدى الأمين العام للأمم المتحدة، انطونيو غوتيرش، انزعاجه “من تصرفات قوات الأمن الإسرائيلية نحو حشود الفلسطينيين في مستشفى سانت جوزيف، أثناء تشييع الموكب”، داعياً “لاحترام حقوق الإنسان الأساسية، بما في ذلك الحق في حرية الرأي والتعبير والتجمع السلمي”.

من ناحية أخرى توالت دعوات المسؤولين الأميركيين والأوروبيين والدوليين إلى إجراء تحقيق للكشف عن ملابسات الاغتيال، إذ أكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، استعداد واشنطن للنظر في أي طلب مساعدة في التحقيقات، كما أبدى الاتحاد الأوروبي، استعداده للمشاركة في تحقيقات مستقلة حول ملابسات استشهاد أبو عاقلة.

وفي وقت سابق أعلن رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”، إسماعيل هنية، قد دعا السلطة الفلسطينية إلى “الإعلان رسمياً وفعلياً عن إلغاء اتفاقية أوسلو، وسحب الاعتراف بالكيان الصهيوني، ووقف التعاون الأمني مع العدو، والالتفاف حول برنامج المقاومة الشاملة لمواجهة الاحتلال”.

المصدر: موقع الغد

شاهد أيضاً

المستشار الألماني يبدأ اليوم جولة ترميم العلاقات مع الخليج

المستشار الألماني يبدأ اليوم جولة ترميم العلاقات مع الخليج

يبدأ المستشار الألماني أولاف شولتس اليوم زيارة رسمية إلى الخليج؛ إذ يتوقع أن يزور السعودية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.