يعتزم العديد من المراكز الصحية بمختلف مناطق المملكة، استقبال المواطنين لمن لم يقم بالحجز عبر تطبيق موعد، وتكليف منسق النظام بتسجيل المراجعين عبر التطبيق، واستكمال الإجراءات الخاصة بهم لتقديم الخدمة.

وأبلغ تجمع المدينة المنورة ممثلا في الرعاية الأولية وصحة المجتمع، القطاعات الصحية والمراكز باستقبال من لم يقم بالحجز، وذلك بعد الشكاوى التي تلقاها المجمع من المراجعين بسبب عدم تقديم الخدمة الصحية، لعدم وجود موعد مسبق في نظام موعد، وشدد التجمع على ضرورة استقبال المراجعين، مع الإيضاح بأن الأولوية بالخدمة لمن يمتلك حجزا مسبقا. وأشار التجمع في تعميم للمراكز الصحية والقطاعات الصحية، إلى أن للمريض الحق في تلقي الخدمة الصحية المناسبة لحالته، حتى وإن لم يقم بحجز موعد من خلال التطبيق، ولا يحق لأي مركز رفض استقباله بحجة عدم حجز موعد مسبق، بل على منسق النظام بالمركز القيام بحجز موعد له وتقديم الخدمة، كذلك إلغاء نظام الإحالة الورقية للمستشفيات المرجعية، وتتم الإحالة فقط عن طريق نظام موعد، علما بأنه تم ربط جميع المراكز الصحية بالمستشفيات عن طريق النظام.

اقرأ ايضاً
فتح باب القبول والتسجيل لـ الأمن العام على رتبة جندي

وأكد التجمع أن عدم تقديم الخدمة يعتبر تجاوزا للمادة 31 من نظام مزاولة المهن، وفي حال ثبوت ذلك يحال المتسبب إلى لجنة المخالفات. خدمة موعد و«موعد» خدمة إلكترونية تمكن المستفيد من حجز مواعيده في مراكز الرعاية الصحية الأولية وإدارة هذه المواعيد بتعديلها أو إلغائها، وكذلك إدارة مواعيده الأخرى في أي مستشفى تتم إحالته إليه، من خلال تطبيق إلكتروني على الهواتف الذكية، حيث أطلقت وزارة الصحة الخدمة قرابة الأربع سنوات الماضية لحجز المواعيد، وخلق تنظيم للمراجعين بمراكز الرعاية الصحية، خاصة للعيادات التي تشهد زحاما يوميا وتكدسا للمراجعين، إضافة إلى أنه كان مرجعا مهما في جائحة كورونا، والاستفادة منه بعدم مراجعة المركز بدون موعد.