عبدالله العودة
عبدالله العودة

عبدالله العودة يحذف تغريدته المثيرة للفتنة بعد ساعات من نشرها

بقلم د.أسامة السقاف خبير العلاقات الدولية – متخصص في شؤون أوروبا وأمريكا

لا تقف محاولات الخائنين والمتحالفين مع أعداء المملكة عن اختلاق الإخبار والتحليلات التي ليس لها أي أساس في محاولة منهم لجذب النظر. فيتحفنا الخائن عبدالله العودة عبر صفحته في “تويتر” بتحليلات أقرب ما تكون إلى الكوميديا. ولكن في بعض الاحيان يتخطى حدوده ليصل إلى مرحلة الإستخفاف بمتابعيه. وهذا بالتحديد ما حصل معه بالأمس حيث نشر تغريدة يدعي فيها أن الرئيس الأميركي الحالي جو بايدن والإدارة الأميركية تسعى لتنصيب سمو الأمير أحمد بن عبد العزيز وليّاً للعهد لكي يخلف الملك سلمان بدلاً من سمو الأمير محمد بن سلمان.
وبعد أن أخذت تغريدته بالإنتشار أفاق هذا الخائن من سكرته وقام بحذفها حيث لاقت استهجاناً حتى من أصدقائه والمقربين إليه.

image 12


توحد الأسرة مع حاكمها

يذكر أن ولي العهد السعودي سمو الأمير محمد بن سلمان، كان قد اصطحب معه خلال ذهابه للتعزية بوفاة الرئيس الإماراتي خليفة بن زايد، الأمير عبد العزيز بن أحمد، الابن الأكبر للأمير أحمد بن عبد العزيز شقيق العاهل السعودي الملك سلمان، والخاضع للإقامة الجبرية، في خطوة رآها قراء المشهد على أنها رسالة توحد الأسرة مع حاكمها الفعلي بعد سنوات صعبة قضاها في بناء سلطته.

اقرأ ايضاً
بيان مشترك بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية
image 13


و على الرغم من عدم تولي الأمير عبدالعزيز بن احمد أي منصب فقد تصدّر اسمه قائمة المندوبين المرافقين لولي العهد السعودي لتقديم التعازي لحاكم الإمارات العربية المتحدة الجديد.
وذكر مصدر سعودي مطلع على أعمال العائلة المالكة، طلب عدم نشر اسمه: “وجود نجل الأمير أحمد بجانبه في أبو ظبي رسالة قوية للآراء العامة المحلية والدولية.

تقارب سعودي أمريكي

في حين دافع البيت الأبيض عن خطط الرئيس الأمريكي فيما يتعلق بلقاء محتمل مع ولي العهد السعودي، سمو الأمير محمد بن سلمان.

وذكرت المتحدثة الصحفية للبيت الأبيض، كارين جان بيير، خلال مؤتمر صحفي “عندما يأتي وقت هذه الجولة، التي تضم زيارة إسرائيل والسعودية، ستكون في سياق إنجازات مهمة للشعب الأمريكي في منطقة الشرق الأوسط”.

image 14

وتابعت: “إذا قرر (بايدن) أنه في إطار مصلحة الولايات المتحدة التعامل مع زعيم أجنبي، وأن مثل هذه المشاركة يمكن أن تحقق نتائج، فعندئذ سيفعل ذلك”.

وبيّنت جان بيير إن السعودية “كانت شريكة استراتيجية للولايات المتحدة على مدار نحو 80 عاما، ومن دون شك ثمة مصالح مهمة متداخلة” معها.

الآراء التي عبر عنها الكاتب في هذه المقالة هي آراء خاصة ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر اخبار السعودية 24

المصدر: اخبار السعودية 24

شاهد أيضاً

«ديلي ميل» وموقعها الإلكتروني يدمجان عملياتهما

«ديلي ميل» وموقعها الإلكتروني يدمجان عملياتهما

كشفت إجراءات اتخذتها اثنتان من كبريات المؤسسات الإعلامية في كل من الولايات المتحدة وبريطانيا أمس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.