زيارة بايدن
زيارة بايدن

هل السعودية مهتمة حقاً بزيارة بزيارة بايدن إلى الرياض

د.فالح المعتوق محلل سياسي متخصص في الشؤون الخليجية واليمنية

السعودية بالفعل أعطت موافقتها لزياة بايدن إلى الرياض أو جدة، ولكن المملكة العربية السعودية على غير المعتاد قامت بوضع شروطها هذه المرة.

لا يكفي لرئيس الولايات المتحدة أن يبيع المملكة مجموعة من التصاريح والبيانات أن الولايات المتحدة معنية بأمن المملكة العربية السعودية. فالثقة بالتصريحات الأمريكية أصبحت في الحضيض. سواء كان من الرئيس نفسه أو من وزير الخارجية أو الدفاع.

المملكة العربية السعودية بقيادة سمو ولي العهد محمد بن سلمان قامت بتلقين الساسة الأمريكيين درساً قاسياً. وأصبح الأمريكيين يعرفون أن المملكة ليست لعبةً في يدهم ليطلبوا منها ما يشاؤون و وقت يشاؤون. بل إن كل قرارات وسياسات المملكة المستقبلية يجب أن تصب في صالح المملكة لا غير.

image 15

وضعت السعودية ثلاث شروط للقاء الرئيس الأمريكي وهي الموافقة على جميع صفقات السلاح السعودية بدون أي شروط. حيث اعتادت الإدارات الأميركية سابقاً على التحكم بنوعية تسليح الجيش السعودي والإبقاء على إمكانات تسليح محدودة. وهذه المحدوديات سمحت سابقاً للحوثيين باختراق الدفاعات الجوية والوصول إلى عمق الأراضي السعودية.

الرئيس جو بايدن ليس في موقع قوة حتى في الداخل الأمريكي. ويحتاج إلى الكثير من العمل لإقناع ادارته بمثل هذه الصفقات. يبدو أن بايدن لا يملك الصلاحيات المطلقة لاتخاذ القرار في الولايات المتحدة بل تنازل عن كثير من صلاحياته الرئاسية لحزبه وللرئيس السابق باراك أوباما.

اقرأ ايضاً
الشرطة النرويجية: هجوم أوسلو إرهابي.. ومنفذه من أصل إيراني

الأمر الأخر هو تفعيل العلاقات الإستخباراتية بين الولايات المتحدة وأمريكا على أعلى المستويات من أجل صد أي هجمات محتملة على السعودية.

الموضوع الثالث هو العلاقات مع ايران و تعامل الغرب مع ملف ايران النووي. فإيران هي الجار الأخطر على الخليج العربي وقضية ايران تهم بشكل طبيعي الملك سلمان وولي العهد. ولا تراجع من قبل السعودية عم هذا الموضوع. يجب على أميركا أن تحدد بدقة طريقة سياستها وتعاملها مع ايران.

بايدن

قد لا يكون امتلاك ايران لقنبلة نووية هو المعضلة الأكبر بالنسبة للسعودية. فالسعودية قادرة على شراء قنبلة نووية بين ليلة وضحاها عندما تشعر أن ايران اقتربت حقاً من امتلاك القنبلة. ولكن القلق الأكبر هو من تسليح الميليشيات الإيرانية في اليمن والعراق ولبنان وسوريا. الميليشيات اليمنية بالتحديد التي سبق واستهدفت عمق الأراضي السعودية. وهو الموضوع الذي لم تعره سياسة أمريكا اهتمام كبير وقامت بازالة الحوثيين من قائمة الإرهاب الخاصة بها.

في الختام بايدن سوف يأتي للسعودية. ولا ينفك يدلي بتصريحات عن زيارته من أجل الاستهلاك الداخلي في أمريكا. ويحاول الإظهار أن زيارة المملكة هي رهن قراره. ولكن الحقيقة أن تحقيق شروط السعودية هو المشكلة الأكبر التي تقف في طريقه ليتمكن من ىخول المملكة.

الآراء التي عبر عنها الكاتب في هذه المقالة هي آراء خاصة ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر اخبار السعودية 24

المصدر: اخبار السعودية 24

السعودية مهتمة حقاً بزيارة بزيارة بايدن

شاهد أيضاً

«ديلي ميل» وموقعها الإلكتروني يدمجان عملياتهما

«ديلي ميل» وموقعها الإلكتروني يدمجان عملياتهما

كشفت إجراءات اتخذتها اثنتان من كبريات المؤسسات الإعلامية في كل من الولايات المتحدة وبريطانيا أمس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.