الشرطة تقر بالقصور الأمني في حـادث اغتـيال آبي مع عودة جثتمانه إلى طوكيو

الشرطة تقر بالقصور الأمني في حـادث اغتـيال آبي مع عودة جثتمانه إلى طوكيو

أقرت شرطة مدينة نارا في غرب اليابان حيث اغتيل رئيس الوزراء السابق شينزو آبي بوجود أوجه قصور في الترتيبات الأمنية خلال المؤتمر الانتخابي الذي شهد اغتياله، في حين وصل موكب جثمانه إلى منزله في العاصمة طوكيو اليوم السبت.

وتوافد المعزون على منزله وعلى المكان الذي وقع فيه الهجوم أمس الجمعة في نارا حيث قُـتل أطول رؤساء الحكومات بقاء في السلطة باليابان في العصر الحديث، وذلك في واقعة عنف سياسي نادرة الحدوث، بينما كان آبي يلقي كلمة خلال مؤتمر انتخابي.

وألقت الشرطة القبض على رجل (41 عاما) فور تعرض آبي لإطلاق النار من مسافة قريبة، وقالت إن المشتبه به استخدم سلاحا ناريا بدائيا.

واليوم السبت قالت قوة الشرطة المحلية التي كانت مكلفة بتأمين المؤتمر الانتخابي إن الترتيبات الأمنية شابها قصور. وقال تومواكي أونيزوكا قائد شرطة مقاطعة نارا في مؤتمر صحفي “لا يمكنني إنكار وجود أوجه قصور في الخطة الأمنية في ضوء ما آلت إليه الأمور”.

اقرأ ايضاً
وزارة العدل: 1.9 مليون مستفيد من «تراضي»

وأضاف “ينتابني إحساس شديد بالمسؤولية”. وأكد أن الشرطة ستحلل الخطأ الذي وقع وتطبق أي تغييرات ضرورية.

وغالبا ما يتحرك كبار الشخصيات في اليابان بمرافقة أمنية متواضعة تركز بشكل أساسي على التهديدات الجسدية المباشرة، ودون أن يكون من بينهم أفراد مدججون بالسـلاح ومستعدون لهجمات بالأسـلحة النارية مثل التي تقع في بلدان مثل الولايات المتحدة.

ونقل تلفزيون نيبون أمس الجمعة عن شرطة نارا قولها إن آبي كان يحظى بالحماية خلال هذه الفعالية من شرطي متخصص مسـلح وعدد من أفراد الشرطة المحلية. ورفضت شرطة نارا الكشف عن عدد أفراد الشرطة المكلفين بحماية آبي.


المصدر: أخبار24

شاهد أيضاً

إيران تعتقل شخصا بزعم التخطيط للقيام بأعمال تخريبية

إيران تعتقل شخصا بزعم التخطيط للقيام بأعمال تخريبية

أعلن الحرس الثوري الإيراني، اليوم (الثلاثاء)، اعتقال شخص يعمل لصالح دولة خارجية. وزعم الحرس الثوري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.