سياسي مصري: استبعاد «الإخوان» من الحوار الوطني قرار صائب

سياسي مصري: استبعاد «الإخوان» من الحوار الوطني قرار صائب

وصف رئيس حزب الحركة الوطنية المصري اللواء رؤوف السيد الحوار الوطني بأنها «جيد»، كونه يناقش مجمل القضايا التى تواجهها الدولة المصرية في الوقت الحالي من خلال مختلف القوى المشاركة، لافتا إلى أن بدء الحوار وتقسيمه على أسس عملية يؤكد أن الدولة ماضية لجني الثمار من خلال نتائج الحوار عندما تبدأ جلساته رسمياً، واصفاً استبعاد جماعات العنف والإرهاب وعلى رأسها جماعة «الإخوان» بأنه قرار «صائب» كونها لا تؤمن بالدولة ولا بمؤسساتها ولا بالدستور.

وقال في تصريح لـ«عكاظ» إن جماعة الإخوان وأعوانها لا يهمها وجود نتائج إيجابية للحوار، وكل ما يشغلها هو كيفية إفشاله والخروج بنتائج سلبية كي تعود إلى المشهد مرة أخرى على عكس الأطراف السياسية والحزبية المشاركة التي تتفق كلها على مبدأ دعم الدولة والخروج بنتائج إيجابية لصالح الشعب المصري، وجدد التأكيد على أن الجماعة الإرهابية ليست مدعوة إلى الحوار أو مرحباً بها، وهو أمر تم حسمه، متوقعاً أن تقوم عن طريق إعلامها الموجه بنشر أخبار وتقارير مشبوهة وكاذبة عن فعاليات ونتائج الحوار.

اقرأ ايضاً
اللجنة الدستورية «السورية» وجدوى الاستمرار !

ولفت رئيس حزب الحركة الوطنية إلى أن جماعة الإخوان تحاول البحث عن الشرعية فى مشاركتها بأي اجتماعات رسمية أو غير رسمية وهو أمر مرفوض لعدة أسباب بينها استخدامها منهجية العنف منذ أحداث ما يسمى بـ«الربيع العربي»، الأمر الذي ظهر بوضوح في ممارسة الجماعة قبل وبعد ثورة 25 يناير في مصر، وأيضاً في أغلب الدول العربية التي شهدت تلك الأحداث، إضافة إلى عدائها للمجتمع والدولة، فهي تناصب العداء لكل ما هو مصري، وبالتالي فهي تواجه حالة من الضعف والوهن والانقسامات الداخلية التي لم تشهدها من قبل، ما جعل عودتها للمشهد السياسي من المستحيلات.




المصدر: عكاظ

شاهد أيضاً

مستجدات الغزو الروسي.. تحذيرات من هجمات محتملة على أوكرانيا ومساعدات جديدة لكييف

مستجدات الغزو الروسي.. تحذيرات من هجمات محتملة على أوكرانيا ومساعدات جديدة لكييف

دوت صفارات الإنذار في جميع أنحاء أوكرانيا، أمس (الثلاثاء) للتحذير من غارات جوية، ولكن لم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.