العلاقات الإيرانية الألمانية
العلاقات الإيرانية الألمانية

تطبيع العلاقات التجارية الألمانية مع إيران

في لقاء جمع رئيس منظمة تطوير التجارة الإيراني، مع رئيس الاتحاد الفيدرالي الألماني للتنمية الاقتصادية والتجارة الخارجية (BWA) تم بحث سبل تطوير العلاقات التجارية بين القطاع الخاص في البلدين بعيدا عن القضايا السياسية.

وقال رئيس الاتحاد الفيدرالي للتنمية الاقتصادية والتجارة الخارجية لألمانيا: “اليوم، وبسبب التطور الذي تشهده إيران، فإن قطع العلاقات التجارية يضر برجال الأعمال الألمان أكثر مما يضر بإيران، ولا يمكننا تحمله. يجب الاستفادة من القدرات الموجودة في إيران “.

تطبيع العلاقات التجارية الألمانية مع إيران

وأكد الجانب الألماني هذه المسألة وقال إن توسع العلاقات السياسية يؤدي إلى تقارب المصالح وفي النهاية تقارب الناس من بعضهم البعض وسيؤدي إلى نتائج إيجابية. وأن التجارب أضهرت إمكانية التقارب التجاري بين الدول على الرغم من وجود إختلاف سياسي بينهم. كما أعرب الجانب الألماني عن ترحيبه بإنشاء المركز التجاري الإيراني في برلين.

وتوصل الطرفان إلى اتفاق بشأن تبادل إرسال الوفود تجارية. وطالب رئيس الاتحاد الفيدرالي للتنمية الاقتصادية والتجارة الخارجية لألمانيا بتخصيص مساحة أكبر للعرض لرجال الأعمال الألمان في المعارض داخل إيران.

وفي ختام الاجتماع، وبناءً على طلب الجانب الألماني، أعلن رئيس منظمة تنمية التجارة عن استعداد المنظمة لتخصيص مساحة عرض بخصم كبير للشركات الألمانية وقبول وفود الأعمال من هذا البلد، وعقد اجتماعات مع رجال الأعمال الإيرانيين.

اقرأ ايضاً
رئيس مصر: إعلاء المصلحة الوطنية الضامن لاستدامة الاستقرار

شركة الصناعات البتروكيميائية الإيرانية ترحب بالتعاون مع الشركات الألمانية

وفي نفس اليوم، قام المندوبون الألمان بزيارة إلى مكتب أكبر شركة بتروكيماويات إيرانية للصناعات البتروكيماوية في طهران وأجروا محادثات مع كبار المسؤولين في الشركة، بما في ذلك المدير العام للشركة عبد العالي علي أصغري.

في هذا الاجتماع، أطلع أصغري المسؤولين الألمان على شركة الخليج للصناعات البتروكيماوية، قائلاً: “باعتبارها ثاني أكبر شركة بتروكيماويات في غرب آسيا، تمتلك الشركة حاليًا 20 مشروعًا بقيمة 15 مليار دولار قيد التنفيذ في جميع أنحاء إيران.”

image 93

وأشار كذلك إلى أن إيران تتوقع من الموردين الألمان الوفاء بالتزاماتهم فيما يتعلق بتسليم الآلات والمعدات إلى مصانع البتروكيماويات الإيرانية بناءً على الصفقات الموقعة قبل فرض العقوبات الأمريكية في عام 2018.

وقال المسؤول: “يجب أن تعلم تلك الشركات أنها إذا لم تسلم المعدات، فإنها ستضرها في النهاية لأننا سوف نصل للإنتاج المحلي لتلك الآليات”.

بدوره قال شومان إن استكشاف الاستثمار ونقل التكنولوجيا في قطاع البتروكيماويات الإيراني كان من بين الأهداف الرئيسية لزيارة الوفد الألماني إلى إيران.

المصدر: اخبار السعودية24

شاهد أيضاً

«ديلي ميل» وموقعها الإلكتروني يدمجان عملياتهما

«ديلي ميل» وموقعها الإلكتروني يدمجان عملياتهما

كشفت إجراءات اتخذتها اثنتان من كبريات المؤسسات الإعلامية في كل من الولايات المتحدة وبريطانيا أمس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.