الطاقة الدولية تُلمح إلى تمديد برنامج الإفراج عن احتياطيات النفط الإستراتيحية

الطاقة الدولية تُلمح إلى تمديد برنامج الإفراج عن احتياطيات النفط الإستراتيحية

قال رئيس وكالة الطاقة الدولية فاتح بيرول اليوم الاثنين إن الدول الأعضاء في الوكالة قد تطلق المزيد من النفط من الاحتياطيات البترولية الإستراتيجية إذا وجدت أن ذلك ضروريا عندما ينتهي البرنامج الحالي في نوفمبر المقبل.

وأضاف فاتح بيرول على هامش مؤتمر “إذا اعتقدت دولنا الأعضاء أنه نتيجة لعرقلة في الإمدادات فإن هناك حاجة للسحب من المخزونات، فأنا متأكد أنها ستدرس هذا وهو أمر ليس مستبعدا من على الطاولة”.

وقال: “لا يزال لدينا قدر كبير من المخزونات تحت تصرفنا”، وفق رويترز.

وأضاف أن إنتاج روسيا من النفط الخام تجاوز التوقعات في أعقاب الحرب في أوكرانيا لكن “موسكو ستجد من الصعب عليها بشكل متزايد الحفاظ على الإنتاج بينما يبدأ تأثير العقوبات الغربية”.

وتابع بيرول: “في غياب الشركات الغربية، وفي غياب مقدمي التكنولوجيا، وفي غياب شركات الخدمات، سيكون من الصعب كثيرا على روسيا الحفاظ على الإنتاج”.

وأفاد رئيس وكالة الطاقة الدولية، بأن إنتاج روسيا من النفط لم يهبط بالقدر الذي كان متوقعا في السابق لأنها تمكنت من إيجاد أسواق جديدة خارج أوروبا.

اقرأ ايضاً
"ستاندرد آند بورز 500" يغلق على انخفاض وسط ترقب إعلان السياسة النقدية

أضاف أن الطلب المحلي على النفط في روسيا حتى الآن ما زال قويا وأن البلاد تعرض أيضا خصومات في الأسعار على المشترين غير الأوروبيين.

وقال بيرول إن الثقة في روسيا كمورد للطاقة تآكلت حول العالم في أعقاب غزو أوكرانيا والتخفيضات التي أجرتها في صادرات الغاز وإن فقدان أوروبا كشريك سيلحق ضررا بموسكو، ومضى قائلا “روسيا ليست فائزة في معركة الطاقة هنا”.

وذكر بيرول أن موسم الشتاء المقبل سيكون اختبارا لتضامن أوروبا، وإذا فشلت القارة في هذا الاختبار فإن التأثير سيستمر “إلى ما بعد أزمة الطاقة هذه”.

وتابع بيرول: “نتمسك بتقرير وكالة الطاقة الذي أوضح أنه لا حاجة لاستثمارات جديدة في النفط والغاز إذا كان العالم يريد تحقيق صافي انبعاثات صفري بحلول 2050”.


المصدر: العربية

شاهد أيضاً

معظم أسواق الخليج تقتفى أثر النفط صعوداً.. ومؤشر "تاسي" يتراجع

معظم أسواق الخليج تقتفى أثر النفط صعوداً.. ومؤشر “تاسي” يتراجع

ارتفعت معظم أسواق الأسهم في منطقة الشرق الأوسط عند الإغلاق اليوم الاثنين مدعومة بصعود أسعار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.