مسلحون عراقيون تدعمهم إيران وراء هجوم المسيّرات على قاعدة أميركية في سوريا

مسلحون عراقيون تدعمهم إيران وراء هجوم المسيّرات على قاعدة أميركية في سوريا

قال مسؤولون أميركيون إن الطائرات المسيرة التي هاجمت مجمعاً عسكرياً أميركياً في جنوب شرقي سوريا في 15 أغسطس (آب) أطلقها مسلحون مدعومون من إيران في وسط العراق، مما يشكل تحدياً لحكومة واشنطن، في الوقت الذي يسعى فيه البيت الأبيض إلى الإبحار بعيداً عن السياسة المضطربة في بغداد.
في حين أنه تم الإعلان عن تورط الميليشيا العراقية لفترة وجيزة الأسبوع الماضي عندما قامت قيادة عسكرية أميركية في الشرق الأوسط بتغريد خريطة تظهر أن الهجوم قد تم إطلاقه من العراق وتوفر صوراً لبقايا الطائرات الإيرانية دون طيار، لكن المسؤولين في مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض والبنتاغون أعربوا عن مخاوفهم بشأن الكشف.
وقال الجنرال بات رايدر، المتحدث باسم وزارة الدفاع، لصحيفة «وول ستريت جورنال»: «وجهت وزارة الدفاع بحذف التغريدة بسبب الحساسيات العملياتية في المنطقة».
ويقول المسؤولون الأميركيون إن المعلومات الواردة في التغريدة دقيقة. وإن الطائرات المسيرة أطلقت من محافظة بابل العراقية في منطقة تسيطر عليها «كتائب حزب الله».
خلال فترة إدارته، اختار الرئيس الأميركي جو بايدن الرد على هجمات الطائرات دون طيار التي تشنها الميليشيات على الأراضي العراقية بضرب أهداف في سوريا أو في أقصى غرب العراق بالقرب من الحدود السورية العراقية.
وتماشياً مع هذه الاستراتيجية، اختارت إدارة بايدن الرد على هجوم الطائرات دون طيار من العراق بضربات جوية في 24 أغسطس (آب) ضد الميليشيات المدعومة من إيران في سوريا. يبدو أن هذا النهج يهدف إلى احتواء طموحات إيران الإقليمية، دون التدخل في السياسة العراقية المضطربة.

اقرأ ايضاً
طرفا الصراع الليبي يتفقان على دمج الميليشيات وخروج «المرتزقة»

المصدر: الشرق الأوسط

شاهد أيضاً

"أدنوك" الإماراتية توقع اتفاقيات بـ4.6 مليار دولار

“أدنوك” الإماراتية توقع اتفاقيات بـ4.6 مليار دولار

أعلنت “أدنوك” الإماراتية، توقيع اتفاقيات مع 23 شركة إماراتية وعالمية للاستفادة من فرص تصنيع محلية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.