هجوم على حافلة في الضفة الغربية
هجوم على حافلة في الضفة الغربية

هجوم على حافلة في الضفة الغربية وإصابة 6 جنود اسرائيليين

قال الجيش الإسرائيلي أن مسلحين فلسطينيين قاموا بهجوم على حافلة في الضفة الغربية وأطلقوا النار على الحافلة مما أدى إلى إصابة ستة جنود، أحدهم في حالة خطرة، ومدني.

وقالت نجمة داود الحمراء للإسعاف إن شخصين أصيبا بطلقات نارية نُقلا بطائرة هليكوبتر إلى مستشفى في حيفا. فيما قال الجيش الإسرائيلي إنه ألقى القبض على فلسطينيين يشتبه في تنفيذهما هجوم ظهر اليوم على طريق سريع رئيسي بالضفة الغربية.

إصابة 6 جنود اسرائيليين

هروب المشتبه بهم في الهجوم على حافلة في الضفة الغربية

فر المشتبهون بهم من مكان الحادث باستخدام سيارتهم، التي اشتعلت فيها النيران بعد وقت قصير من إطلاق النار، بحسب ما أظهرت لقطات كاميرا أمنية بثتها وسائل إعلام إسرائيلية. وقد خرج الرجال من السيارة المحترقة وتم القبض عليهم بعد ذلك. ولم يتضح سبب اندلاع النيران في السيارة.

هروب المشتبه بهم

وقال وزير الدفاع بيني غانتس إن قوات الأمن الإسرائيلية “وضعت أيديها على المشتبه بهم في حادثة الهجوم على حافلة في الضفة الغربية بعملية سريعة ومهنية”. وقع الهجوم على الطريق السريع الرئيسي بين الشمال والجنوب الذي يمر عبر وادي الأردن في الضفة الغربية. الطريق مليء بالمستوطنات الإسرائيلية والقرى والبلدات الفلسطينية.

وقال شهود عيان ان فلسطينيين في سيارة تجاوزوا الحافلة ورشوها بالرصاص وعندما توقفت حاولوا اشعالها. وبث التلفزيون الإسرائيلي لقطات لسيارة مشتعلة بعد أن انفجرت قنبلة حارقة في الداخل. لكن لم تعلن أي جهة فلسطينية مسؤوليتها عن الحادث.

احتلال الضفة الغربية

احتلت إسرائيل الضفة الغربية في حرب عام 1967 وبنت عشرات المستوطنات في المنطقة. يعتبر معظم المجتمع الدولي المستوطنات غير شرعية وعقبة أمام السلام مع الفلسطينيين، الذين يسعون لإثبات حقهم في استعادة المنطقة باعتبارها قلب الدولة المستقبلية.

اقرأ ايضاً
«حرس الحدود»: إحباط تهريب 100 كغم من القات بحوزة 4 مخالفين في عسير

تحتل إسرائيل الضفة الغربية، بما في ذلك القدس الشرقية، وبنت أكثر من 200 مستوطنة يسكنها أكثر من نصف مليون مستوطن.وأشاد متحدث باسم حماس بالهجوم على حافلة في الضفة الغربية ووصفه بأنه “دليل على فشل جميع محاولات الاحتلال (الإسرائيلي) لوقف تصعيد عمليات المقاومة في الضفة الغربية”.

تكرار حوادث اطلاق النار

قال ماتي كارمي، من خدمات الطوارئ الطبية في نجمة داوود الحمراء، إن “ضحيتين من طلق ناري” تلقيا العلاج خارج الحافلة. كان الاثنان على وعي وتم نقلهما جوا إلى مستشفى في مدينة حيفا الساحلية الإسرائيلية.

Air transport to hospital

وقالت نجمة داود الحمراء إن ثلاثة آخرين أصيبوا بشظايا زجاج وتم نقلهم براً إلى مستشفى آخر في شمال إسرائيل. وأظهرت صورة نشرها نقابة تمثل سائقي الحافلات أن الزجاج الأمامي للسيارة مليء بثقوب الرصاص. ويأتي الهجوم على حافلة في الضفة الغربية في أعقاب إطلاق نار الشهر الماضي على حافلة إسرائيلية في القدس الشرقية المحتلة، التي احتلتها إسرائيل في حرب عام 1967 وضمتها بعد ذلك، في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

وأصيب ثمانية أشخاص، بينهم عدد من المواطنين الأمريكيين، في الهجوم الذي وقع قبل الفجر بالقرب من البلدة القديمة في القدس. وبعد مطاردة استمرت لساعات، قالت الشرطة إن المشتبه به سلم نفسه.

وقتلت القوات الإسرائيلية عشرات الفلسطينيين بزعم محاولتهم تنفيذ هجمات طعن أو دهس. وتتهم جماعات حقوق الإنسان القوات الإسرائيلية بقتل الفلسطينيين عمدا رغم عدم وجود خطر على حياتهم.

شاهد أيضاً

زيارة نتنياهو للإمارات

مخاطر زيارة نتنياهو للإمارات – أبرز العواقب التي قد تحدث

تم الكشف عن زيارة سرية لوزير الشؤون الاستراتيجية الإسرائيلي رون ديرمر إلى دولة الإمارات العربية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.