مراسم الأربعين

ما هي مراسم الأربعين؟ وماذا يعتبرها الشيعة؟ وكيف يحيونها؟

بالنسبة للمسلمين الشيعة، تعتبر مراسم الأربعين حدثًا دينيًا مهمًا يجلب مئات الآلاف من المؤمنين إلى شوارع مدينة كربلاء المقدسة في العراق. ويعني الحدث حرفياً “40”، وهو يوم نهاية فترة الحداد التي استمرت 40 يومًا على حفيد النبي محمد صلى الله عليه وسلم، حسين بن علي، الإمام الثالث للمذهب الشيعي. 

قُتل الإمام الحسين بن علي بن ابي طالب على يد جنود موالين للخليفة الأموي يزيد الأول خلال معركة كربلاء في القرن السابع. يعتقد أتباع الإمام، الذين أصبحوا يعرفون بالشيعة، أن الأمويين قد اغتصبوا قيادة المجتمع الإسلامي من أحفاد آل بيت النبي محمد. 

هذا العام، يصادف الأربعين مساء يوم 17سبتمبر، وسوف يتم الاحتفال به بالمواكب والخدمات الدينية في المساجد الشيعية في جميع أنحاء العالم الإسلامي. وتعد هذه الذكرى حدث يحتفل به المسلمون الشيعة حصريًا. يُعرف الاحتفال الأولي بذكرى وفاة الحسين بعاشوراء  ويقام في اليوم العاشر من شهر محرم في التقويم الإسلامي.

متى تقام مراسم الأربعين

تتميز الفعالية بمسيرات جماعية إلى كربلاء من مختلف مدن العراق، ويقال إن عدد المشاركين يصل إلى الملايين. ويتم إطعام الحجاج وإعطائهم المياه في الأكشاك المنتشرة عبر الطريق من قبل رفقاء المؤمنين، ويغلق المسؤولون العراقيون مئات الأميال من الطرق لضمان سلامة المشاركين.

تعبير عن حب الحسين

في حين أن المشاركة ليست جزءًا إلزاميًا من العقيدة الشيعية، ولكن يشارك الملايين من المؤمنين الشيعة للتعبير عن حبهم للحسين وتضحيته في كربلاء، مما يجعل هذا الحدث من أهم الأحداث في التقويم الشيعي. وتصادف سنويًا في اليوم العشرين من شهر صفر، الشهر الثاني من التقويم القمري.

كيف يحتفل الشيعة بهذه المناسبة؟

يبدأ العديد من المسلمين الشيعة الحج إلى كربلاء في الأيام والأسابيع التي تسبق مراسم الأربعين. إلى جانب النجف، حيث دفن الإمام الأول ووالد الحسين علي، كربلاء هي أهم موقع ديني للمسلمين الشيعة بعد مكة والمدينة. وعند وصولهم كربلاء يوم الأربعين، يتلو المؤمنون صلاة تسمى زيارة الأربعين، والتي تؤكد ولائهم لمثل الحسين. تحدد الصلاة الحسين بأنه “وريث” الرسالة التي أنزلها الأنبياء آدم ونوح وإبراهيم وموسى وعيسى ومحمد.

اقرأ ايضاً
إصلاح ثغرة رقمية بأنظمة الكمبيوتر لبعض طائرات بوينغ
الحج إلى كربلاء

يتم الاحتفال بحج الأربعين سنويًا منذ عام 680 م، عام استشهاد الحسين خلال معركة كربلاء. وفقًا لعقيدة الشيعة، كان رفيق النبي محمد اسمه جابر بن عبد الله هو أول من قام بالحج إلى موقع دفن الحسين، بعد 40 يومًا من معركة كربلاء، حيث بدأ تقليد الحج السنوي في الأربعين. 

ومع ذلك، لم يُسمح دائمًا للمسلمين الشيعة بإحياء الشعائر الدينية. لما يقرب من 30 عامًا في ظل حكم صدام حسين في العراق، كان ممنوعًا علانية الإحتفال بمراسمهم في البلاد. 

كيف تأثرت الأربعين بوباء كوفيد -19؟

بالنسبة لحدث يمكن أن يجذب عشرات الآلاف من الحجاج من بلدان أخرى كل عام، فقد أثرت جائحة Covid-19 بشكل كبير على الشعائر الدينية. ولكن ل يزال الملايين من المسلمين الشيعة من كل البلاد يتوافدون إلى كربلاء والنجف. ولكن بالمقارنة بالإعوام اسابقة في عام 2014 مثلا، شارك أكثر من 17 مليون شخص من 40 دولة حول العالم في الحج. وذلك بحسب الأرقام التي أعطتها الحكومة العراقية.

مسيرات جماعية

هذا العدد أصبح أقل بكثير بعد انتشار الفيروس والإجراءات التي حدت من الطيران وأثرت بشكل كبير على حركة التنقل الدولية في كل أنحاء العالم. لكن إحياء هذه الذكرى لم يتوقف وبقيت تقام بشكل كبير.

شاهد أيضاً

بالمليارات.. كم يتكلف مزاج المصريين؟

بالمليارات.. كم يتكلف مزاج المصريين؟

بالمليارات.. كم يتكلف مزاج المصريين؟ المصدر: MAAT اقرأ ايضاًهدف يوفر 600 وظيفة للسعوديين في ماكدونالدز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.