ذكرى اربعين الحسين

مقتدى الصدر يقارن مكة بكربلاء في ذكرى اربعين الحسين

دعا رجل الدين الشيعي العراقي مقتدى الصدر، الحجاج الشيعة إلى احترام قوانين العراق خلال زيارتهم البلاد للمشراكة في إحياء ذكرى اربعين الحسين، حيث أشاد بتنظيم المملكة العربية السعودية للحج. حيث قال في تغريدة على موقع تويتر “سارعت المملكة العربية السعودية الى تنظيم الأعداد وتفويجهم دخولاً وخروجاً وسنّ قوانين خاصة لفريضة الحج

ودعا الصدر إلى احترام قوانين العراق كما يتم احترام القوانين في المملكة العربية السعودية “يجب الالتزام بقوانين هذا البلد في جميع زيارات الأماكن المقدسة وغيرها” داعيا جميع حجاج الأربعين إلى الالتزام بدخول العراق عبر المعابر الرسمية وبتصاريح السفر وجوازات السفر المناسبة.

مقارنة مكة المكرمة والمدينة المنورة بالمراقد المقدسة في العراق

استشهد الصدر بالقرآن الكريم وذكر في بيانه قول الله عز وجل “(وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ قُرْآَنًا عَرَبِيًّا لِتُنْذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا وَتُنْذِرَ يَوْمَ الْجَمْعِ لَا رَيْبَ فِيهِ فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ وَفَرِيقٌ فِي السَّعِيرِ)” للإشارة إلى عضمة مكة والمدينة وأهمية زيارتهما والحج إليهما.

وبالمقابل اعتبر الصدر أن مكانة كربلاء عظيمة جدّاً وتجب زيارتها. والسبب هو أن الإمام الحسين اختارها واتجه اليها من مكة المكرمة. وقال الصدر في بيانه: “ومن فيض الإسلام المحمّدي الأصيل ولإستمرار النهج الرسالي الإسلامي الأصيل، جعل الله منّةً منه ورحمة: النجف الأشرف المنارة الأولى للتشيّع باعتبارها العاصمة التي اختارها الإمام الوصيّ والخليفة الوليّ لنفسه وللمسلمين عامّة في زمن خلافته“.

واعتبر الصدر أن المملكة العربية والسعودية هما الدولتان الوحيدتان التان تحويان على أكثر من مكان مقدس واحد. في حين أن بقية الدول التي تحوي على أماكن مقدسة مثل ايران ومصر وسوريا فإنها تحوي على مكان مقدس واحد. واعتبر الصدر أن هذا يلقي مسؤولية كبيرة على هذين البلدين لبذل الجهود لتنظيم الحج وترتيبات زيارة الأماكن المقدسة.

أعداد الحجاج والزوار المشاركين في الأربعين

في واحدة من أكبر التجمعات في العالم، يحتفل مئات الآلاف من المسلمين الشيعة بذكرى ذكرى اربعين الحسين في كربلاء بالعراق. حيث يجتمع الملايين من الحجاج الشيعة في مدينة كربلاء العراقية لإحياء ذكرى الأربعين، التي تعتبر نهاية فترة الحداد التي تستمر 40 يومًا على وفاة الإمام الحسين، حفيد النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

قبل الأربعين ، ينطلق الحجاج الأجانب بشكل أساسي في مسيرة رمزية بطول 80 كيلومترًا تبدأ من مدينة النجف حيث يقع ضريح والد الإمام الحسين، إلى كربلاء التي تضم ضريح الإمام الحسين. من المعتاد ارتداء الملابس السوداء أثناء سيرهم في شوارع المدينة، وغالبًا ما يضربون أنفسهم بالسلاسل والخشب.

أعداد المشاركين في الأربعين

وتقول الإحصائيات العراقية والإيرانية أن عدد المشاركين في مراسم الأربعين في كربلاء تصل كل عام إلى ما يقارب العشرين مليوناً. ويعتبر هذا الرقم من أكبر التجمعات الدينية في العالم.

ويذكر أن عدد الحجاج المسلمين إلى مكة المكرمة لعام 2022 بلغ  899 ألفا و353 حاجا، منهم 779 ألفا و919 حاجا من الخارج. ويقتصر دخول مكة على المسلمين فقط ويمنع دخولها لمعتنقي الديانات الإخرة بحسب قوانين المملكة. ولكن قد نجد في العراق وكربلاء مختلف الأديان والمذاهب المشاركين في مسيرة الأربعين.

كلفة المشاركة في الأربعين بكربلاء مقارنة بكلفة الحج

ارتفعت تكلفة الحج في الموسم الماضي لتكون تكلفة الحج للحجاج الداخليين بحدود 3 ألاف دولار. لتصل إلى 20 ألأف دولاراً للحجاج القطريين. إن ارتفاع تكلفة الحج لهذا الموسم لعدة أسباب، بعضها مرتبط بالظروف العالمية والبعض الآخر مرتبط بارتفاع التكاليف والرسوم في السعودية. ونورد فيما يلي بعض أسباب ارتفاع رسوم الحج:

  • التضخم العالمي مما يزيد أسعار السكن والغذاء في السعودية.
  • زيادة أسعار الخدمات الإلزامية (خدمات المشاعر والطوافة والنقل).
  • إضافة خدمات إلزامية جديدة (الطوارئ والتأمين الصحي ورسوم التأشيرة).
  • زيادة نسبة ضريبة القيمة المضافة في السعودية من 5% إلى 15%.
  • الإرتفاع العالمي لأسعار تذاكر الطيران في جميع الشركات.

يعتبر زوار كربلاء أيضاً أن تكلفة المشاركة في مراسم ذكرى اربعين الحسين مرتفعة على الرغم أنها لم تتغير عن العام الماضي. بالنسبة للزوار القادمين من سوريا ولبنان فإن تكلفة الزيارة للشخص الواحد، هي عبارة عن تأشيرة سفر بقيمة 50 دولاراً، وتذكرة سفر بقيمة 450 دولاراً، أما كلفة النوم والأكل والشرب والتنقل، فقد تصل الى 500 دولار.

أما بالنسبة للزوار الإيرانيين الأكثر عددا. فعادة ما يتجهون إى الحدود العراقية بتكلفة لا تتجاوز 20 دولاراً ثم يتجهون إلى النجف بتكلفة تصل إلى 40 دولار. ثم ينخرطون في المواكب ويتجهون سيراً على الأقدام إلى كربلاء. وغالبا ما ينامون في خيام مخصصة مجانية ويأكلون من طعام النذور والموائد التي تخصص مجاناً للزوار. وبنفس الطريقة يرجعون إلى الحدود بتكلفة تقدر بـ 50 دولار.

اقرأ ايضاً
مستخدمين جرافة.. لحظة اقتحام المتظاهرين المنطقة الخضراء

الخدمات المجانية المقدمة للمشاركين في مسير الأربعين

عادة ما يتم نصب أكشاك الطعام والمياه من قبل السكان المحليين والمتطوعين للتأكد من عدم جوع أو عطش أي حاج. وتوجد خيام صغيرة على طول الطريق، مبطنة بالمراتب والبطانيات للأشخاص الذين يرغبون في الراحة والنوم.

يعتبر العراقيون أن المشاركين في إحياء ذكرى اربعين الحسين هم ضيوف الإمام الحسين. ويقومون بتقديم كل الخدمات التي يحتاجها الضيوف بشكل مجاني على طول الطريق بين النجف وكربلاء. ويمكن تلخيص الخدمات المجانية المقدمة على النحو التالي:

  • غذاء مجاني يقدم على موائد منتشرة على طول طريق مسير المواكب.
  • البعض يقدم الشاي والماء البارد للزوار
  • البعض يقومون بنذور لتدليك الزوار المتعبين من المشي
  • يقومون بوضع أكشاك خاصة لشحن الجوالات الخاصة بالزوار
  • يقومون بتجهيز خيم مخصصة لإستراحة الزوار
  • نقاط طبية تنتشر على طول الطريق أيضاً
  • حمامات ومرافق عامة مخصصة للزوار ومنتشرة في كل أماكن تواجد الزوار

التنظيم الأمني والحوادث والوفيات

تشارك كل القوى الأمنية العراقية بدءً من الجيش العراقي إلى قوات الشرطة في تأمين الطريق. وحتى المواطنون الذين يملكون السلاح والمنتمين إلى الحشد الشعبي يشاركون في هذه العملية. ولا يوجد عمليات تدافع تذكر أدت إلى أي وفيات بين الزوار.

في السابق أيام حكم حزب البعث العراقي للعراق كانت هذه المراسم تعتبر ممنوعة وكان المشاركون يتعرضون للمضايقات. أما بعد الإحتلال الأمريكي وسقوط حزب البعث، بدأت مراسم ذكرى اربعين الحسين تشهد تزايد كبير في أعداد المشاركين لتصل إلى عشرين مليون سنوياً. ثم أتت مرحلة عدم الإستقرار الأمني وأصبحت هذه المواكب تتعرض لهجمات إرهابية ولكن تم السيطرة عليها لاحقاً.

security organization

مراسم احياء ذكرى اربعين الحسين في كربلاء

تبلغ ذروة هذا الإحتفال في اليوم الأربعين بعد ذكرى وفاة الحسين في يوم عاشوراء، لكن الحج يتم على مدار عدة أيام قبل ذلك. ويُعتقد أن ذكرى اربعين الحسين هي واحدة من أكبر التجمعات المنتظمة في العالم، حيث يتفوق عدد الحجاج على جميع الحجاج الآخرين، بما في ذلك الحج إلى مكة في موسم الحج.

يقوم الحجاج بضرب رؤوسهم وصدورهم في طقوس احتفالية حول ضريح الإمام الحسين الشهير في المدينة. حيث يصل الحجاج إلى كربلاء من بغداد والبصرة وأجزاء أخرى من العالم الإسلامي الشيعي، ومعظمهم يسيرون مسافات طويلة على الأقدام كجزء من الحج. ويتدفقون على مدى أيام إلى ضريح الإمام الحسين، حفيد النبي محمد، ذو القبة الذهبية.

وتتوقف كل الفعاليات الأخرى في العاصمة بغداد وكثير من مناطق جنوب بغداد في الأيام التي تسبق الأربعين، حيث أن أجزاء من الطريق السريع مخصصة للحجاج والمركبات المرخصة فقط.

تشجيع للمشاركة في المواكب السيارة

إن المساعي الكبيرة جداً للمشاركة في مراسم هذا العام ملحوظة بوضوح. استخدم النشطاء الدينيون المدنيون مواقع التواصل الإجتماعي لدعوة الناس المؤمنين للانضمام إلى الموكب. في هذه الأيام، توجد آلاف المدونات، والمنشورات في وسائل التواصل الاجتماعي لتشجيع الناس على المشاركة. كما يجتمع الايرانيون في حشود ضخمة على بوابات الحدود الإيرانية العراقية ينتظرون دخول العراق.

بعض البنى التحتية الجديدة مثل المطارات الدولية العراقية تساعد أيضا في تدفق الحجاج االقادمين من دول العالم إلى هذه المراسم. كما يتم نشر التعليمات باستخدام مواقع التواصل الإجتماعي وتطبيقات الموبايل. هذه الإمكانيات التكنولوجية الجديدة تساهم في دمج جيل الشباب الناشئ من العراقيين وغير العراقيين والمسلمين وغير المسلمين.

المواكب السيارة

يجتذب الحج سيرًا على الأقدام إلى كربلاء لإحياء ذكرى اربعين الحسين العديد من المصلين في الشرق الأوسط. حيث يبذلون قصارى جهدهم للانضمام إلى الحج من مختلف أنحاء العالم وخاصة إيران. ومن المتوقع أن يعبر نحو ثلاثة ملايين شخص الحدود الإيرانية للانضمام إلى هذا الحج. وتزدحم المعابر الحدودية الإيرانية للغاية في الأسابيع التي تسبق يوم الاربعين.

يقوم علماء الدين الشيعة بحث المصلين للمشاركة في الموكب الاربعيني أكثر من أي نشاط آخر. ويعملون على إقناع المجتمع الشيعي وخاصة الشباب للمشاركة في الحج سيراً على الأقدام.

ظاهرة تستدعي الدراسة الأكاديمية

الحج على الأقدام هو في الواقع مسألة غير مدروسة في العلوم الاجتماعية والإنسانية. باستثناء بعض الأعمال حول الدور السياسي لـلاربعين في العراق، هذه الظاهرة لم تدخل الأوساط الأكاديمية.

ثقافات استضافة وخدمة الحجاج المحليين والأجانب وحكاياتهم للوصول إلى العراق من مسافة آلاف الكيلومترات، كلها مواد خام مرموقة لتحليل الثقافة الشيعية والعراقية الحديثة مع العديد من الآثار الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التي لم يتم دراستها بشكل كاف حتى الآن من قبل علماء الاجتماع، علماء الأنثروبولوجيا وعلماء النفس الاجتماعي.


شاهد أيضاً

حفتر يدعو مجدداً لـ«انتفاضة شعبية» ليبية

حفتر يدعو مجدداً لـ«انتفاضة شعبية» ليبية

أعلن عقيلة صالح، رئيس مجلس النواب الليبي، استدعاء فتحي باشاغا، رئيس حكومة «الاستقرار» الموازية، لحضور …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.