عقود شراء المساكن القائمة في الولايات المتحدة تهبط 8.6% خلال يونيو

قدرة الأميركيين على شراء المنازل هي الأسوأ منذ 37 عاماً

تسبب ارتفاع أسعار الفائدة مع استمرار الأسعار المرتفعة للمنازل في الولايات المتحدة، بتراجع القدرة لدى الكثير من الأميركيين على شراء مساكن لهم، فيما تُظهر أحدث الأرقام والمسوح أن القدرة على شراء المنازل في الولايات المتحدة اليوم هي الأسوأ منذ عهد الرئيس رونالد ريغين قبل أكثر من 37 عاماً.

وبحسب أرقام نشرتها شركة “بلاك نايت” المتخصصة بالرهون العقارية، ونقلتها تقارير صحافية أميركية، فإن سداد القسط المترتب على شراء منزل في أميركا اليوم يحتاج إلى نحو 35.51% من متوسط دخل الأسرة، أي أن أكثر من ثلث متوسط دخل الأسرة الأميركية يتم استنزافه في سداد الرهن العقاري، وهو أسوأ وضع للعائلات الأميركية منذ أكثر من 37 عاماً.

تقول الشركة إن هذه هي أعلى نسبة مدفوعات بالنسبة إلى دخل منذ أكتوبر 1985، عندما كانت تحتاج الأسرة إلى 36.01٪ من دخلها لتسديد هذه الدفعة. وفي يناير الماضي فقط كانت النسبة عند 24.61٪.

تأتي هذه الأرقام بعد أن بلغ معدل الفائدة على الرهن العقاري الثابت لمدة 30 عاماً 5.89% الأسبوع الماضي، وهي أعلى نقطة له منذ أكثر من عقد وبزيادة تفوق 2.5 نقطة مئوية منذ بداية هذا العام، وهو ما يزيد من القلق في أوساط الأميركيين الباحثين عن مسكن.

قال آندي والدن، نائب رئيس شركة “بلاك نايت” لأبحاث الشركات: “إن معدلات الفائدة المنخفضة القياسية التي شهدناها خلال ما مضى من عامين ونصف العام، سمحت حقاً لنمو أسعار المنازل بأن يتجاوز نمو الدخل بشكل كبير”.

وأضاف: “الآن فجأة عندما ترتفع الأسعار مرة أخرى نحو معاييرها طويلة الأجل، نشهد الكثير من الضغط من حيث القدرة على تحمل التكاليف”.

وعلى الرغم من ظهور علامات على انخفاض الأسعار في جميع أنحاء الولايات المتحدة، لا تزال المنازل بعيدة المنال عن أيدي الكثير من الأسر.

وانخفض سعر المنزل النموذجي بنسبة 0.77% من يونيو إلى يوليو الماضي، وفقًا لتقرير حديث صادر عن “بلاك نايت”، مما يمثل أكبر انخفاض شهري في قيم المنازل الأميركية منذ يناير 2011، وثاني أكبر انخفاض شهري على الإطلاق.

وأظهرت بيانات نشرها موقع “ريالتور” العقاري أن متوسط سعر المنزل في الولايات المتحدة انخفض إلى 435 ألف دولار في أغسطس، هبوطاً من 449 ألف دولار في الشهر الماضي.

مع ذلك، لا يزال نمو أسعار المساكن قوياً على المستوى التاريخي، حيث في منتصف الثمانينيات كان متوسط سعر المنزل يساوي 3.5 سنوات من متوسط دخل الأسرة الأميركية، أما في يونيو الماضي فكان متوسط سعر المنزل يعادل 6.4 سنة من متوسط دخل الأسرة.

المصدر: العربية

شاهد أيضاً

"مطارات دبي" تتوقع التعامل مع 5 ملايين مسافر شهرياً خلال الصيف

تقرير: السياحة الرياضية تسهم بنمو القطاع في الشرق الأوسط بنسبة 30%

كشف “مسافر دوت كوم”، وكالة السفر المتخصصة عبر الإنترنت في دولة الإمارات، أن الأحداث الرياضية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.