عقارات بريطانيا بانتظار موجة هبوط بعد ارتفاع أسعار الفائدة

ارتفاع الفائدة يُشعل المخاوف من انهيار سوق العقارات في بريطانيا

اشتعلت المخاوف في بريطانيا من انهيار سوق العقارات بسبب الارتفاع الحاد والمفاجئ في أسعار الفائدة مع استمرار التوقعات بأن يواصل بنك إنجلترا المركزي رفع أسعار الفائدة طوال العام المقبل، وهو ما رفع من تكاليف الإقراض لمشتري المساكن.

وأثارت ما يسمى بالميزانية المصغرة لوزير المالية، كواسي كوارتنج، التي أعلن عنها في 23 سبتمبر الماضي الفزع في الأسواق مع تخفيضات ضريبية بقيمة 45 مليار جنيه إسترليني (50.5 مليار دولار) ممولة بالديون، مما أدى إلى ارتفاع هائل في عائدات السندات الحكومية.

واستجاب بنك إنجلترا لفوضى السوق ببرنامج شراء مؤقت للسندات طويلة الأجل، مما أدى إلى استقرار هش في السوق، بحسب ما قال تقرير نشرته شبكة “سي إن بي سي” الأميركية واطلعت عليه “العربية نت”.

وقال كبير الاقتصاديين في كلية الاقتصاد بجامعة أكسفورد، أندرو جودوين، إنه “قد يكون هناك المزيد من الألم في المستقبل، خاصة عندما يتعلق الأمر بسوق الإسكان”.

وأضاف جودوين في مذكرة خاصة: “على الرغم من أن برنامج شراء السندات المؤقت لبنك إنجلترا أدى إلى انخفاض معدلات المقايضة، إلا أنها لا تزال مرتفعة، وقد استجابت عدد من البنوك بالفعل من خلال زيادة أسعار الفائدة بشكل كبير على منتجات الرهن العقاري الخاصة بهم”.

وتابع جودوين “إن السيناريو الأسوأ هو أن تنهار أسعار المنازل، مما يضيف مزيداً من العبء بالفعل على الإنفاق الاستهلاكي، وهذا يبدو مرجحاً بشكل متزايد”.

وتقدر “أكسفورد إيكونوميكس” أنه إذا ظلت أسعار الفائدة عند المستويات المعروضة حالياً، فإن أسعار المنازل “مُبالغ فيها بنسبة 30% على أساس القدرة على تحمل مدفوعات الرهن العقاري”.

وقال جودوين إن “الانتشار المرتفع لصفقات الأسعار الثابتة سيساعد في تخفيف الضربة من حيث الرهون الحاليين، لكن من الصعب أن نرى كيف يمكن تجنب حدوث انخفاض حاد في المعاملات وتصحيح ملحوظ في الأسعار”.

اقرأ ايضاً
بعد بلوغها أدنى مستوى خلال 2022.. الأسهم الأوروبية تصعد في نهاية أسبوع مضطرب

من جهته، أشار كبير الاقتصاديين في “بيرنبيرغ”، كالوم بيكرينغ، إلى أن سوق الإسكان قد بدأ بالفعل في التراجع في الأشهر الأخيرة، بسبب تباطؤ الطلب على نطاق واسع المرتبط بارتفاع تكاليف الاقتراض وتضرر الدخل الحقيقي، بحسب ما نقلت عنه “سي أن بي سي”.

وقال بيكرينغ: “لكن في أعقاب البيع المذعور في سوق الذهب والمخاوف من أن يرفع بنك إنجلترا سعر الفائدة المصرفية إلى 6% بحلول أوائل العام المقبل، بدأت البنوك في سحب صفقات الرهن العقاري على عجل”.

وقامت عدد من البنوك بالفعل بتعليق صفقات الرهن العقاري للعملاء الجدد، وعاد العديد منها الآن إلى السوق بمعدلات أعلى بكثير.

كما لجأت بعض البنوك الى رفع أسعار الفائدة على الرهون العقارية الثابتة لمدة خمس سنوات بنسبة 75% لتصل الى نطاق 5% الى 5.5%، مع ما يقرب من 6% للرهون العقارية الجديدة، وهذا يزيد بمقدار 200 نقطة أساس تقريباً عن متوسط أسعار الرهون العقارية المماثلة في شهر أغسطس الماضي”.

يشار الى أن بنك إنجلترا رفع بالفعل أسعار الفائدة ست مرات حتى الآن هذا العام، من 0.25% في نهاية عام 2021 إلى 2.25% حالياً، وهو ما يعني أن الأسواق تقوم حالياً بالتسعير بمعدل نهائي يزيد عن 5% لمعظم الرهون المقررة في عام 2023.

ومن المحتمل أن يكون هذا بمثابة صدمة للعديد من الأسر بعد سنوات من انخفاض أسعار الفائدة.

المصدر: العربية

شاهد أيضاً

اتفاق بين "قطر للطاقة" و"كونوكو فيليبس" لتزويد ألمانيا بالغاز على مدى 15 عاماً

اتفاق بين “قطر للطاقة” و”كونوكو فيليبس” لتزويد ألمانيا بالغاز على مدى 15 عاماً

قال سعد الكعبي رئيس “قطر للطاقة”، إن الشركة وقعت اليوم الثلاثاء، اتفاقاً مع “كونوكو فيليبس” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.