يحيى عسيري

يحيى عسيري – خائن القسم ومؤسس العديد من تجمعات المعارضة الفاشلة

مناوئ آخر في قائمة المعارضين السعوديين هو يحيى عسيري، الذي قد يتمتع بشهرة أكبر كونه كان ضابطاً في سلاح الجو الملكي. وتقوم الأجهزة الإستخباراتية الغربية المعادية للمملكة بابرازه وتلميعة. حيث قام بالعديد من اللقاءات الرسمية بمسؤولين ووزراء غربيين، كما أنه التقى بالرئيس الفرنسي. كذلك قام بتأسيس العديد من الفعاليات المعارضة للمملكة منها موسسة قسط وديوان لندن ومرصد حقوق الإنسان وحزب التجمع الوطني. والغريب أن دوره في كل مرة هو التأسيس ثم طلب الإستقالة، حيث يقوم بتنفيذ مهمته المطلوبة منه ويعود ليتلقى أوامر جديدة من مشغليه.

نشأته

يحيى عسيري من مواليد 1980 وواضح من اسمه أنه ينتمي لمنطقة عسير. تخرج من الثانوية العامة و بعدها التحق بسلاح الجو الملكي وأصبح ضابطا في القوات الجوية الملكية السعودية. تزوج عام 2005 وأنجب طفلين فتاة اسمها لبنى وولد اسمه فارس. كان العسيري من الموالين لمشروع سعود الهاشمي وكان من الفاعلين الذين يحضرون الندوات التي كان يقيمها في منزله في جدة.

ضابط في القوات الجوية

ولكن عند اكتشاف مؤامرة الهاشمي واعتقاله كف عن هذه النشاطات وتحول إلى كتابة المقالات التي تروج لأفكاره باسم مستعار وهو أبو فارس. وبالرغم من كونه ضابطاً بسلاح الجو لكنه خان القسم وخان الوطن وقام بالتآمر لمحاولة تشويش الشارع السعودي. ومن الطريف ادعاؤه أن سبب خيانته هو جدته التي أخبرته أن أحوال عسير قبل تشكيل الدولة السعودية كان أفضل من حالها اليوم.

السفر إلى بريطانيا

سافر أول مرة إلى بريطانيا عام 2009 في مهمة عمل مع القوات الجوية السعودية، وشارك هناك في مظاهرة تضامنا مع قطاع غزة أثناء الحرب على غزة. يبدو أن العسيري حاول التواصل خلال هذه الزيارة مع المنظمات المعادية للمملكة على أمل أن يجد لنفسه مكاناً في جوقة المناوئين هناك. وهذا ما دفعة لمحاولة طلب تمديد البقاء في بريطانيا إلا أن سلطات المملكة رفضت طلبه.

بعد أن عاد إلى السعودية عام 2010 بقيت رغبته في الإنضمام إلى جوقة المناوئين في بريطانيا تسيطر على عقله. وهذا ما دفعه لتقديم طلب للإستقالة من سلاح الجو الملكي عام 2010 وعاد لتقديم الطلب عام 2011. حقق معه جهاز الإستخبارات الجوية السعودية حول علاقته بالكتابات السياسية على الإنترنت. ذلك بعد معلومات تسربت لهم عن طريق أحد رجال الأمن إلا أنه نفاها و لم يكن لدى المحققين أدلة تكفي لإدانته. وفي النهاية تمكن من الحصول على استقالته عام 2012. وبعدها سافر إلى بريطانيا في يناير 2013 بحجة دراسة الماجستير في حقوق الإنسان في جامعة كينغستون في لندن. وبعدها بعام قدم طلب اللجوء السياسي.

مؤسسة القسط – مرصد حقوق الإنسان

لم يتمكن العسيري من إيجاد المكان الذي يطمح به لنفسه بين الجماعات السعودية في بريطانيا. فبدأ بالتعريف عن نفسه بأنه ناشط في مرصد حقوق الإنسان. وذلك بسبب علاقاته بمؤسسات حقوق الإنسان التي تمتع بها أثناء تواجده في السعودية. بعد ذلك وبإيعاذ من مشغليه قام بترخيص مؤسسة حقوقية أسماها القسط. ويعتبر أن هذه المؤسسة لا تتبنى إيديولوجيا معينة لكنها تدعم الديمقراطية و حقوق الإنسان بما لا يتعارض مع الإسلام.

قام يحيى بتقديم استقالته من إدارة المؤسسة بعد سبع سنوات من التأسيس. ويعتبر أن تغير الإدارة هو من أساسيات العمل الحزبي حيث أنه ليس لديه المزيد ليقدمه في هذه المؤسسة فتنازل عن قيادتها لشخص جديد. لكنه يقول أنه مازال يتابع عمله في جمع وتدقيق المعلومات من على الأرض. وهذه المهمة الصعبة لا يمكن أن يقوم بها أشخاص أو موظفون غير سعوديين. ويعتبر أن هدفه هو تأسيس المشاريع والإنتقال إلى تأسيس مشاريع أخرى.

يقول أن المؤسسة لا تستطيع إخراج المساجين ولكن وجود المؤسسة مهم على حد قولة حيث يزعم أنها تمنع السلطات السعودية من القيام بالمزيد من الإعتقالات لأنها تقوم بالدفاع عن القيم النبيلة. ومن الجدير ذكره أن هذه المؤسسة تقوم بدعم واستقبال مؤيدي الحوثيين باليمن. ويدافع العسيري عن ذلك بأنه لا يتبنى مواقفهم ولكنه يدافع عن كل المظلومين في العالم.

حزب التجمع الوطني

يعتبر يحيى عسيري من الأعضاء المؤسسين لحزب التجمع الوطني ولكنه سرعان ما استقال من منصبه في الحزب، حيث كان يشغل منصب الأمين العام. ويعتبر أن الحزب يعاني من مشكلات تنظيمية بسبب الإنتماءات المختلفة لأعضاء الحزب. ويعتبر أن المواطنين السعوديين غير معتادين على العمل المشترك إلى جانب بعضهم لذلك من الصعب جداً نجاح حزب خارج حدود البلاد. فأعضاء الحزب لم يجلسوا مع بعضهم إطلاقاً ولم يلتقوا ببعضهم.

اقرأ ايضاً
محكمة العدل الدولية تواجهة "الاحتلال الإسرائيلي الدائم"
حزب التجمع الوطني

يعتبر أن تقديم استقالته كانت خطوة مهمه حتى لا يرتبط اسم الحزب بشخص معين. فيجب أن يستوعب أعضاء الحزب وقادته أن الحزب هو فكرة ولا تتعلق بشخص وهذه هي الحجة التي أقنع فيها المجلس التأسيسي للحزب حتى قبلوا استقالته.

وفيما يتعلق بنشاطات الحزب داخل الأراضي السعودية يقول أنه يواجه العديد من المشكلات بسبب رقابة السلطات الشديدة. حيث أن التعامل مع العسيري يعتبر جريمة بنظر القانون السعودي. ويعتبر أن هذه أكبر مشكلات الحزب حيث يصعب العمل مع قاعدة شعبية موجودة على أراضي المملكة.

وفيما يتعلق باتهامات الحزب بأن دوره لا يتعدى كونه ديوان يجمع المعارضين وعمله لا يتخطى إصدار البيانات. يقول العسيري أن للبيانات دور مهم في توحيد مواقف المعارضين المنتمين لأطياف مختلفة. طبعا لا يجب أن يكون اصدار البيانات هو كل شيئ ولكن دورها مهم.

الموقف من الدول العربية

يقف يحيى عسيري مع ما يسميه الثورة البحرينية وقام بالحضور بنفسه مع المحتجين أمام السفارة السعودية في البحرين. كذلك قام بكتابة العديد من المقالات وعقد العديد من الندوات يدعم فيها ما يسميه امتداد الربيع العربي في البحرين. ويعتبر أنه يجب أن الوقوف مع الشيعي الذي يطالب بحقوقه في البحرين.

وفيما يتعلق بسوريا يعتبر أن الكثير من الناس رفضوا دعم الثورة السورية لأنهم لم يريدوا أن تكون مواقفهم طائفيه وكأنها ثورة من قبل المسلمين السنة على الحاكم النصيري الموالي لإيران الشيعية. يقول العسيري أن الثورة في سوريا فشلت لهذا السبب. وهذا في الحقيقة ما دفعة للوقوف مع الثورة في البحرين كما يسميها ولن يرتكب الخطأ الذي ارتكبه داعمي الثورة السورية.

أما فيما يتعلق بالإمارات فيقول العسيري أن لها تأثير سلبي على السعودية لأنها قامت باعتقال لجين الهذلول. حيث أنها لم تعتقل في السعودية بينما اعتقلتها الإمارات وسلمتها للسعودية. في حين يتجنب العسيري انتقاد قطر ويقول أن سياسات قطر الخارجية أفضل من كل دول الخليج. ولها أيضاً مكانة مميزة في مجال الحقوق في الداخل. ويدعي أنه يعمل على ملف السعودية فقط وينتقد الدول التي لها مواقف تؤثر على المواطن السعودي، وقطر لا تفعل ذلك.

لقاء ماكرون

لقاء يحيى عسيري بالرئيس الفرنسي

ينفي العسيري تلقي أي دعم من الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بالرغم من لقائه به في القصر الرئاسي في فرنسا، حيث التقى فيه خلال جولة في أوروبا. والتقى يحيى بعدد من وزراء الخارجية الأوروبيين ووزراء حقوق إنسان. وقد أثار جدلا بلقائه لماكرون حيث اعتبر متابعي العسيري بأن ذلك خيانة للوطن. لكنه يقول أنه قد انتقد اللقاء وانتقد الرئاسة الفرنسية أن لديه العديد من التحفظات على الرئاسة الفرنسية.

والتقى حينها العسيري بوزير الدفاع الفرنسي للحديث عن صفقات السلاح السعودية مع فرنسا والتقى كذلك وزير العدل وعمدة باريس. وقال في تصريحاته للتلفزيون الفرنسي بعد اللقاء أن لقائه مع وزير العدل كان جيداً وأما بالنسبة للقاء مع الرئيس الفرنسي كان هناك نقاط ايجابية لكن بالمجمل فإن دور القيادة الفرنسية غير جيد. ويتغزل العسيري بالحرية في فرنسا حيث أنه عبر عن رأيه بحرية وقال أن حتى ماكرون قد رمي بالبيض مرة في الشارع وهذا أمر طبيعي في المجتمعات الحرة.

تعليق على مقتل مواطن سعودي في لبنان

قالت قوى الأمن الداخلي اللبناني إن مواطنا سعوديا عمره 42 عاما قتل بعد تعرضه للطعن حتى الموت على يد شقيقيه وذلك في نزاع عائلي في شهر يوليو 2022 دون أن تنشر اسم الضحية. وقد أشاد وليد البخاري السفير السعودي في لبنان بجهود السلطات اللبنانية في كشف الجناة وتسليمهم للعدالة. وقال في تغريدة على تويتر “أثمن عاليا جهود قوى الأمن الداخلي اللبناني بكافة أفراده وقيادته على كشف الحقائق وتسليم الجناة للعدالة في جريمة قتل المواطن السعودي المغدور الذي قتل في الضاحية الجنوبية لبيروت”.

ليجد يحيى عسيري فرصة لتسييس القضية وإلقاء صفة المعارض الفار على الضحية. معتبراً أنه ينتمي إلى الأقلية الشيعية السعودية في محاولة لتأجيج المشاعر الطائفية. ويذكر أن الضحية واسمه “مانع آل مهذل اليامي” يعيش في لبنان منذ عام 2015.

شاهد أيضاً

تسليح المستوطنين

تسليح المستوطنين الإسرائيليين – كيف سينعكس على الفلسطينيين والعلاقات العربية الإسرائيلية؟

من أخطر القرارات التي اتخذها المجلس الوزاري الإسرائيلي للشؤون السياسية والأمنية (الكابينيت) خلال اجتماعه أول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.