الياقوت:
المشكلة
في تغيير الخطط

الياقوت: المشكلة في تغيير الخطط

01

كيف تقيِّم مشاركة المنتخب السعودي في مونديال 2022؟

المنتخب السعودي في مونديال قطر كان مختلفًا مقارنةً بجميع مشاركاته السابقة، إذ استعدَّ جيدًا للبطولة، كما استمرَّ المدرب مع الأخضر فترةً طويلة، وهو على مستوى عالٍ من الكفاءة والخبرة والتجربة، الأمر الذي أحدث استقرارًا فنيًّا، ولولا الإصابات التي تعرَّض لها نجوم المنتخب، لكنَّا وصلنا إلى دور الثمانية على الأقل، ومع ذلك ظهرنا بشكل مشرِّف.

02

مَن يتحمَّل ما حدث؟

كلنا نتحمَّل ما حدث، وأقصد بكلنا جميع أبناء السعودية، لأن الأمر خارج عن إرادتنا، وهذا قدرٌ، وكما قلت سابقًا لولا الإصابات لتأهَّلنا إلى أدوار خروج المغلوب، لذا لا يجب وضع “كبش فداء”.

03

هل ترك المنتخب السعودي بصمةً مميزةً في مشاركته؟

المنتخب ترك بصمةً عالمية، تُسجَّل بحروف من ذهب في مونديال 2022 بفوزه على المرشح الأول للقب منتخب الأرجنتين، وبطل العالم في نسختين سابقتين، ومَن يدري قد يحصل “التانجو” على لقب هذه النسخة أيضًا، ونكون بذلك قد فزنا على بطل العالم.

04

مَن أضاع التأهل؟

الإصابات حرمتنا من التأهل إلى الدور الثاني.

05

بعد هذه المشاركة، هل ما زالت الفروقات كبيرةً بين السعودية واللاتينيين والأوروبيين؟

الفروق بيننا وبينهم تكمن في البنية الجسمانية. نحن إلى اليوم لم نطبِّق الاحتراف بالشكل الصحيح، خاصةً بناء الجسم الرياضي، وتنظيم الوقت، وتناول الطعام الصحي، والعمل على الاحتراف الفكري قبل الجسدي.

06

كوريا الجنوبية واليابان وأستراليا عبرت إلى الدور الثاني بجدارة، بماذا تتفوَّق هذه المنتخبات الآسيوية على الأخضر؟

على الرغم من فوزنا عليهم إلا أنهم تفوَّقوا علينا من حيث البناء، ووضع الخطط طويلة المدى، بينما لا تستمر خططنا طويلًا وتتغيَّر بتغيُّر الإدارات! ومن المفترض أن نبدأ من حيث انتهى الآخرون، لا أن نهدم ونعيد البناء من جديد.

اقرأ ايضاً
ضمك والوحدة يكتفيان بالتعادل

المصدر: الرياضة

شاهد أيضاً

3
ملايين ريال
تنتظر أبطال الخيل

3 ملايين ريال تنتظر أبطال الخيل

تتجه أنظار عشاق سباقات الخيل في السعودية والعالم إلى ميدان الملك عبد العزيز في الجنادرية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.