«الرفيع»
يتصدر قعدان الشقح

«الرفيع» يتصدر قعدان الشقح

انتزع القعود “الرفيع” العائدة ملكيته للسعودي عبد المحسن بن غثيث المطيري، أمس، المركز الأول في منافسات شوط “مفاريد قعدان” لون “الشقح” في مهرجان الملك عبد العزيز للإبل في نسخته السابعة، الذي ينظَّم تحت شعار “همة طويق” في الصياهد، شمال شرقي الرياض.
وحقق الأمير سعود بن فيصل بن تركي المركز الثاني، ونال القعود “الداهية” العائد ملكيته للسعودي طلال بن جخدب السعدي المركز الثالث، وحصد القعود “لاهم” العائد ملكيته للسعودي فالح ناصر الدوسري المركز الرابع، وجاء القعود “حبيب” العائد ملكيته للسعودي مساعد حبيب البقمي خامسًا.
وعُرِضَ أمام لجنة التحكيم في ميدان الملك عبد العزيز 15 قعودًا قبل أن تعلن اللجنة القائمة النهائية لأصحاب المراكز الخمسة الأولى.

«الواضح» تسجل التوقيت الأفضل

حققت المطية “الواضح” العائدة ملكيتها للإماراتي محمد ثابت العامري، أمس، أفضل توقيت في الأشواط الصباحية مسجلةً 7.37.071 دقيقة في الشوط الـ 12، في ثالث أيام منافسات جائزة الملك عبد العزيز لسباقات الهجن في نسختها السابعة على مضمار ميدان الملك عبد العزيز لسباقات الهجن في الصياهد، شمال شرقي الرياض.

وحصد المراكز الأولى في باقي الأشواط عبد الله المري، محمد العطوي، جابر المري، علي التركي، حمد المري، نواف المري، موسى الشلوي، مبروك آل عامر، فهد القحطاني، سيف آل رشيد، أحمد السويدي “شوطين”، محمد المري، صالح الرشيد، علي قرح، طالب الغفران، عامر المري، صالح آل رزق، إبراهيم الشراري وسعد المري “شوطين”.

العتيبي يحصد شوط مفاريد الوضح

أعلنت لجنة التحكيم النهائية في مهرجان الملك عبد العزيز للإبل في نسخته السابعة، الذي يأتي تحت شعار “همة طويق” في الصياهد، شمال شرقي الرياض، أمس، نتائج أصحاب المراكز الأولى في شوط “مفاريد قعدان” لون “الوضح”.

وحصل السعودي محمد براك العتيبي على المركز الأول، فيما جاء السعودي ممدوح سليم العتيبي ثانيًا بالقعود “شبلان”. وحقق السعودي ناصر فهد السبيعي المركز الثالث بالقعود “ناصر”، ونال السعودي عديس محمد السبيعي المركز الرابع بالقعود “منتوق الصياهد”، وفاز السعودي ناصر القحطاني بالمركز الخامس.

انطلاق سباقات الهجيج

انطلق ثاني الأشواط التمهيدية لمنافسات سباقات الهجيج في مهرجان الملك عبد العزيز للإبل في نسخته السابعة، الذي يجرى تحت شعار “همة طويق” في الصياهد، شمال شرقي الرياض، أمس.

وشهد الشوط تنافس خمسة متسابقين في الفئة “أ” لألوان “الوضح، والشقح، والحمر”، تأهَّل منهم ثلاثةٌ إلى مراحل الأشواط الإقصائية بعد أن حصدوا أكثر النقاط في عدد الإبل الحاصلة على مراكز متقدمة. وتستكمل الأشواط التمهيدية للفئتَين “ب” و”ج” في الأيام المقبلة.

وأعادت إدارة المهرجان سباق الهجيج إلى الواجهة وفق منظومة إجراءات متكاملة، أسهمت في تعزيز هذا الموروث الشعبي، وقفزت بأسعار الإبل في المسابقة إلى مليون ريال للناقة الواحدة، حيث تنافس المستثمرون في القطاع على الناقة الفائزة بشوط سباق الهجيج التمهيدي، الخميس الماضي.

اقرأ ايضاً
رحلة طويلةتمدد إجازة الطائي

«الإبل» ينظم أخلاقيات العمل

نظَّم مهرجان الملك عبد العزيز للإبل في نسخته السابعة، ممثَّلًا في لجنة الموارد البشرية، أمس، ندوةً بعنوان “القيم المؤسسية وأخلاقيات العمل”، بمشاركة الدكتور سمير الحسين، خبير الموارد البشرية. وأكد الحسين، أن المهرجان يعكس ما تتمتع به السعودية من إرث ثقافي أصيل وتراث وطني متنوع، ويعدُّ بمنزلة إحياءٍ للتراث والمحافظة عليه، مشددًا على أهمية ومكانة الإبل عند العرب، مشيرًا إلى أن التوجُّهات الاستراتيجية للمهرجان، تتمثل في ترسيخ الثقافة، وتعزيز التراث والجوانب الحضارية الوطنية، وتأصيل هذا الموروث ونشر العمق الحضاري للسعودية. وتطرَّق إلى أمور عدة تتعلَّق بأخلاقيات العمل وتعريفاتها.

«الأسلحة» يعرض الهودج

عرض متحف الأسلحة في مهرجان الملك عبد العزيز للإبل في نسخته السابعة “الهودج” الأثري، الذي يحاكي تاريخ الإبل في زفة النساء، ونقل الأثرياء، ويسرد بعضًا من تفاصيل حياة سكان شبه الجزيرة العربية اليومية في العصور الماضية.

ويُصنَع الهودج من قطع خشبية مربوطة مع بعضها بجلود الإبل، ومزيَّنة بالقماش، ويبلغ ارتفاعه مترًا، ويُشكّل على صورة قبة، تثبَّت بشرائح من القد الرطب، ويعكس مقام أو ثراء أصحابه بوضعه على ظهر الإبل، ويُستخدم لحمل الأثرياء وزفّ النساء بنقل “العروس” من بيت أهلها إلى زوجها، كما يعدُّ وسيلةً لحماية الأطفال والنساء من تقلُّبات الطقس أثناء الترحال.

«الرفيع»
يتصدر قعدان الشقح

«الرفيع»
يتصدر قعدان الشقح

«الرفيع»
يتصدر قعدان الشقح

المصدر: الرياضية

شاهد أيضاً

اللجنة الإعلامية لرالي حائل تعقد اجتماعها الأول

اللجنة الإعلامية لرالي حائل تعقد اجتماعها الأول

ناقشت اللجنة الإعلامية لرالي حائل، الأربعاء، الخطة الإعلامية لتغطية فعاليات الرالي مع توزيع المهام الإعلامية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.