يعاني أهالي قرى (مملح والظهرة) في محافظة المجاردة من كثرة الحوادث في الطريق المؤدي لتلك القرى ومن وجود الدوار المواجه لبلدية المجاردة. حيث يُعد الموقع من ضمن المواقع التي سجلت حوادث عديدة وتلفيات في الممتلكات في السنوات الأخيرة.

بدوره قال محافظ المجاردة رئيس لجنة السلامة المرورية سعيد بن دلبوح إن هذا الموقع وغيره من المواقع سوف يعرض على لجنة السلامة المرورية بالمحافظة، والتي تسعى إلى وضع الحلول الفنية والهندسية المتناسقة والمنسجمة مع التنظيم المروري، ووفق اللوائح والأنظمة، لرفع كفاءة وسلامة الطرق بالمحافظة والمراكز التابعة.

وقوع الحوادث

يقول عبدالله الشهري إن موقع الدوار خطير وتسبب في عدة حوادث وكل ذلك موثق في سجلات مرور المجاردة، وأضاف أن موقع الدوار غير جيد ويعوق الرؤية في الشارع العام للقادمين من جهة الشرق أو الغرب، علاوة على أن مدخل قرية مملح مرتفع وليس على مستوى الشارع العام، وبالتالي تقع الحوادث.

اقرأ ايضاً
الصحة تُعلن مواقع المراكز الصحية التي تُقدم خدمة تطعيمات الحج

مطبات صناعية

طالب أحمد محمد الشهري بوضع مطبات صناعية بمواصفات قياسية في الشارع العام للحد من السرعة قبل الوصول للدوار، وكذلك وضع لوحات تحذيرية لقائدي المركبات بوجود مطبات وتقاطع خطر، لكي يتمكن القادمون من قريتي مملح والظهرة من الدخول للشارع العام بكل سهولة وأمان.

كما طالب حسن الشهري لجنة السلامة المرورية بالمحافظة بالوقوف على الموقع ووضع الحلول العاجلة للحد من الحوادث المرورية التي تكررت في الموقع حماية للأرواح والممتلكات.

من جانبه قال أحمد العربي رئيس بلدية المجاردة إن البلدية لديها تصورات تطويرية لرفع كفاءة وسلامة الموقع بما يتناسب مع الحركة المرورية، والتنسيق مع الشركاء من الجهات المختصة لإزاحة أعمدة الكهرباء وخطوط الهاتف في المرحلة الحالية.