يقوم نادي شرورة الرياضي بدوره الهام في احتضان شباب المحافظة، وصقل مواهبهم عبر أكثر من لعبة فردية وجماعية يقدمها النادي.

وتأسس نادي شرورة في عام 1396 على يد أحمد مجلي مدير فرع الخطوط السعودية في محافظة شرورة أنذاك، وهو يعتبر من أقدم الأندية التي تأسست في منطقة نجران مع شقيقه نادي الأخدود الذي تأسس في نفس السنة، وبدأ النادي أثناء تأسيسه في مبنى إداري بسيط عبارة عن غرفتين وملعب الكورة الطائرة، وملعب ترابي لكرة القدم، يقع بعيدا عن مقر النادي، وكان يطلق عليه ملعب الأقمار الصناعية.

ونظم نادي شرورة الرياضي أول سباق للهجن في محافظة شرورة صباح يوم 1403/11/17 تحت رعاية أمير منطقة نجران الأسبق، الأمير ناصر بن خالد السديري.

وأوضح رئيس النادي، شيبان الصيعري، أن الفريق الأول لكرة القدم الملقب بذئاب الصحراء يحتل المركز الخامس في المجموعة الثالثة من دوري الدرجة الثالثة، والآن يحتل المركز الرابع، ويتنافس على الصعود لدوري الدرجة الثانية، كما حقق نادي شرورة لكرة تنس الطاولة على مستوى الدرجتين «الشباب والناشئين» بطولة منطقة نجران، وتأهل للتصفيات النهائية لأبطال المناطق على مستوى المملكة.

اقرأ ايضاً
النيابة: السجن 3 سنوات لشخص تحرش بطفل

وحقق نادي شرورة لكرة اليد على مستوى الدرجات الثلاث «الفريق الأول والشباب والناشئين» بطولة منطقة نجران، وتأهل للتصفيات النهائية لأبطال المناطق على مستوى المملكة، بالإضافة إلى تصدر فريق النادي للكرة الطائرة على مستوى الدرجة الشباب بطولة منطقة نجران، وعلى مستوى الفريق الأول ينافس الأخدود على الصدارة.

وأكد الصيعري أن مجلس إدارة النادي يعمل على تحقيق العديد من ‏الأهداف المستقبلية، وفي مقدمتها بناء مقر معسكر داخلي للفريق وتجهيزه بكل ما يحتاجه من أثاث وأدوات لكي يقيم فيه النادي معسكرات قبل المباريات الرسمية، بالإضافة إلى بناء سور للنادي، فضلا عن تنفيذ مشروع صالة لياقة متكاملة ومسبح، وصالة للكاراتيه مجهزة بكل الامكانيات الخاصة باللعبة، والتي تمثل الواجهة المشرقة للنادي، حيث إن نادي شرورة يعتبر من أقوى الأندية على مستوى المملكة لتحقيقه العديد من البطولات وسيطرته على بطولات المنطقة الجنوبية، كما تم إضافة العديد من الألعاب رغبة في تحقيق الإستراتيجية التي أعلنتها وزارة الرياضة سابقاً، ووضعت الإدارة خطة لإضافة ثلاث ألعاب في كل سنة رغبة للوصول لـ10 ألعاب مختلفة.