مخاوف اقتصادية تهبط باليورو والإسترليني

اليورو عند ذروة 9 أشهر وسط مؤشرات أوروبية على استمرار رفع الفائدة

وصل اليورو اليوم الاثنين، إلى أعلى مستوى في تسعة أشهر أمام الدولار، إذ قوبلت تصريحات تشير لاتجاه البنك المركزي الأوروبي لرفع أسعار الفائدة بمعدلات كبيرة، بتوقعات السوق بنهج أقل تشددا من جانب الفيدرالي الأميركي.

وصل اليورو إلى 1.0927 دولار متخطيا ذروة بلغها مؤخرا عند 1.08875 دولار، ليتم تداوله عند أعلى مستوى منذ أبريل من العام الماضي.

ساعدته في ذلك تصريحات عضو مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي كلاس كنوت، الذي قال إن أسعار الفائدة سترتفع 50 نقطة أساس في كل من فبراير ومارس، وستستمر في الارتفاع في الأشهر التالية.

قالت جين فولي مسؤولة استراتيجية الصرف الأجنبي في رابوبنك، إن اليورو يتلقى دعما أيضا من تراجع مخاوف التضخم بسبب هبوط أسعار الغاز الطبيعي.

وتابعت: “تنامي الثقة في النظرة المستقبلية للاقتصاد أو على الأقل إزاحة جانب كبير من التشاؤم من أسباب دعم اليورو.. علاوة على ذلك، يبدو أن المركزي الأوروبي سيواصل رفع أسعار الفائدة بنسب كبيرة إلى حد ما”.

اقرأ ايضاً
أكبر زيادة منذ 28 عاما.. الفيدرالي الأميركي يرفع الفائدة 75 نقطة

ارتفع الجنيه الإسترليني إلى ما يصل إلى 1.24475 دولار، وهو أعلى مستوى في سبعة أشهر.

وتراجع مؤشر الدولار 0.2% مقابل سلة من العملات المنافسة من بينها اليورو والجنيه الإسترليني، مسجلا 101.73، وهو ما يبعد قليلا فحسب عن قاع ثمانية أشهر عند 101.510.

لكن الدولار تمكن رغم ذلك من الصمود أمام الين، بعد أن تحدى بنك اليابان ضغوط السوق للتراجع عن سياسته فائقة التيسير المتعلقة بالسندات. وزاد الدولار 0.2% مسجلا 129.875 ين بعد تقلبات شديدة الأسبوع الماضي بين 127.22 و 131.58.

المصدر: العربية

شاهد أيضاً

الذهب يتجه لتسجيل أول انخفاض أسبوعي في 7 أسابيع

الذهب يتجه لتسجيل أول انخفاض أسبوعي في 7 أسابيع

استقرت أسعار الذهب، اليوم الجمعة، بعد عمليات بيع مكثفة في الجلسة السابقة، إذ استوعب المتداولون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.