مشروع البحر الأحمر
مشروع البحر الأحمر

مشروع البحر الأحمر – 6 أهداف تجعله الأكثر طموحاً في العالم

مشروع البحر الأحمر ليس أحد أكثر التطورات السياحية طموحًا في العالم فحسب، بل ساعد في إرساء الأسس لمستقبل مشرق للمملكة العربية السعودية.

ويعتبر بمثابة المشروع السياحي الأكثر طموحًا وإثارة في العالم: حيث يعتبر وجهة فاخرة تم إنشاؤها حول أحد آخر الكنوز الطبيعية المخبأة في العالم، وهو أحد المشاريع المدعومة من صندوق الاستثمارات العامة للمملكة العربية السعودية.

يقع المشروع على مساحة تزيد عن 28000 كيلومتر مربع من الأراضي والمياه النقية. ويتضمن أرخبيلًا شاسعًا يضم أكثر من 90 جزيرة. وسيضع معايير جديدة للسياحة المتجددة والتنمية المستدامة في المملكة، مما يخلق تجارب سفر فريدة وذكريات لا تُنسى.

1- حماية الثروة الطبيعية

يقع المشروع في منطقة ذات جمال طبيعي غير عادي وغير مكتشف، ومنذ البداية، أعطيت الأولوية لحمايته وإدارته بعناية. تم تجسيد هذا النهج من خلال محاكاة التخطيط المكاني البحري وهو الأكبر على الإطلاق، والتي ضمنت أن عملية التخطيط الرئيسية للمشروع كان يقودها العلم.

جمال طبيعي غير عادي

كان برنامج MSP مفيدًا في تشكيل الخطط، ووضع تجديد البيئة المحلية في صميمها. لقد مكن البرنامج من فهم منطقة المشروعنا بشكل حقيقي، ورسم خرائط للمناطق المحمية، والتخطيط لتحسين البيئة بشكل فعال.

سيقوم مشروع البحر الأحمر بتطوير 22 جزيرة فقط من أصل 90 جزيرة، مع تسع مناطق حماية خاصة محددة. لذلك، سيتم تطوير أقل من 1 في المائة من إجمالي مساحة المشروع.

في شركة البحر الأحمر للتطوير، يتم اتباع نهج جديد رائد في التنمية، وقيادة الحلول لخلق العالم الذي نريد أن نعيش فيه. طموحنا هو تقديم فائدة صافية بنسبة 30 في المائة بحلول عام 2040 من خلال توسيع الموائل الحرجة التي تمكن التنوع البيولوجي من الازدهار علاوة على إزالة الضغوط التي تؤثر على صحة نظمنا البيئية.

2- بناء صناعة سياحة مزدهرة

المفتاح لبناء صناعة سياحة مزدهرة من شأنها أن تغذي النمو الاقتصادي المستدام هو ضمان جاذبيتها للمستثمرين. وقد ظهر هذا الاعتقاد بوضوح في العام الماضي عندما حصل مشروع البحر الأحمر على أول تسهيل ائتماني للتمويل الأخضر بالريال.

وبالمثل، فإن الشراكة مع كونسورتيوم بقيادة أكوا باور لتصميم وبناء وتشغيل ونقل البنية التحتية للمرافق الخضراء لشركة TRSP جلبت الاستثمار الأجنبي المباشر من بنك ستاندرد تشارترد في المملكة المتحدة وصندوق طريق الحرير الصيني.

صناعة سياحة مزدهرة

ومنذ ذلك الحين، نجح مشروع البحر الأحمر في جذب اهتمام واستثمارات أكبر من القطاع الخاص، وكان آخرها من خلال إبرام أول اتفاقية مشروع مشترك مع شركة المطلق للاستثمار العقاري، وهي شركة تابعة لمجموعة المطلق، بقيمة 1.5 مليار ريال سعودي.

إن وجود مستثمرين محترمين عالميًا يظهرون دعمهم لتطور المشروع الطموح قد عزز مصداقية TRSP. كما أظهر على المسرح العالمي أن المملكة منفتحة على الأعمال وتقود الطريق في تنمية السياحة المستدامة.

3- تشجيع المواهب والشركات المحلية

كان إشراك أفضل المواهب المحلية والعمل مع الشركات السعودية المزدهرة أمرًا أساسيًا لنجاح المشروع على مدار السنوات الخمس الماضية. تتمحور ركيزتان أساسيتان في رؤية 2030 حول مجتمع نابض بالحياة واقتصاد مزدهر. لتحقيق هذه الركائز، المشروع يخلق فرصًا للشركات السعودية، ويقوم بتدريب وتوظيف الآلاف من السعوديين الطموحين.

العمل مع الشركات السعودية

من المتوقع أن يوفر المشروع ما يصل إلى 70 ألف وظيفة مباشرة وغير مباشرة بمجرد تشغيله بالكامل في عام 2030. ومع ذلك، فقد بدأ بالفعل العمل على إعداد القوى العاملة. من خلال برنامج النخبة للخريجين – الآن في نسخته الثالثة – ومن خلال الشراكات مع جامعة الأمير مقرن مثلاً، يلعب المشروع دورًا رئيسيًا في تطوير مهارات الجيل القادم من المواهب السعودية.

اقرأ ايضاً
أميركا: سنبيع 20 مليون برميل نفط إضافية من الاحتياطي الاستراتيجي

كما تم توقيع أكثر من 1000 عقد بقيمة تزيد عن 25 مليار ريال سعودي، مع منح 70 بالمائة من القيمة الإجمالية للشركات السعودية.

4- التعاون الاستراتيجي

كان أحد طموحات المشروع الرئيسية هو وضع المملكة على مسرح السياحة العالمية والانخراط مع الشركات الدولية والمسافرين. هذا الطموح والنهج المبتكر والمسؤول في التنمية يسفر عن نتائج مثيرة باستمرار، مما يجعل المملكة وجهة سياحية تنافسية على الصعيد الدولي.

لقد تم استقبال 12 علامة تجارية مميزة للضيافة في TRSP ، بما في ذلك EDITION و St Regis و Fairmont و Raffles و SLS و Grand Hyatt و Intercontinental و Six Senses و Jumeirah و Miraval و Rosewood و Ritz Carlton Reserve. ستقدم هذه العلامات التجارية الدولية للزائرين تجارب لا تتكرر في العمر وتمكنهم من استكشاف التراث الغني والجمال الطبيعي لهذه المنطقة غير المكتشفة.

5- الإلتزام بالاستدامة في مشروع البحر الأحمر

لقد شهدت السنوات الخمس الماضية ثباتنا في الإلتزام بالاستدامة والتجديد والتنمية المسؤولة والتقدم الملموس من خلال وضع الناس والكوكب في قلب ما نقوم به. ومع ذلك، فقد شهدت هذه الفترة أيضًا تكيف المشروع لتحقيق هذه الطموحات الجريئة.

في حين أن الذكرى السنوية الخامسة لـ TRSP هي علامة بارزة، فإنها اليوم أوسع من وجهة واحدة. من خلال استحواذ TRSDC على AMAALA، بالإضافة إلى التفويض الموسع الذي سيشمل العشرات من المشاريع على طول الساحل الغربي للمملكة، يوفر مشروع البحر الأحمر أيضاً فرص عمل طويلة الأجل للمواطنين السعوديين ويضمن استمرار الصناعات التي يطورها لفترة طويلة في المستقبل.

6- تطوير سياحي متجدد

موقع المشروع

تم الإعلان عن TRSP قبل خمس سنوات بهدف واضح يتمثل في أن تصبح تطويرًا سياحيًا فاخرًا متجددًا من شأنه أن يساعد في تعزيز التنويع الاقتصادي في المملكة وتحقيق الأهداف المنصوص عليها في رؤية 2030. الآن بعد أن تم وضع الأساس، فإن التزام TRSP سيضمن حماية البيئة والمجتمع والناس والكوكب بشكل كامل.

تمر المملكة بفترة من التغيير المثير، وستواصل تشجيع الاستثمار في مجالات السياحة، وتوفير الفرص من خلال حماية البيئة والنمو الاقتصادي، والقيام بدور رئيسي في وضع المملكة بثبات على خريطة السياحة العالمية. من الجيد التفكير في عظمة الإنجازات التي تمت على مدى السنوات الخمس الماضية

المصدر: أخبار السعودية24

شاهد أيضاً

المركزي الروسي يسمح للكيانات القانونية بالتداول في أوراق مالية أجنبية

المركزي الروسي يسمح للكيانات القانونية بالتداول في أوراق مالية أجنبية

قال البنك المركزي الروسي اليوم الخميس، إن الكيانات القانونية سيكون مسموحاً لها أن تشتري دون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.