بعد عودتها للدراما المصرية.. نيكول سابا: لم أتوقع هذا النجاح

بعد عودتها للدراما المصرية.. نيكول سابا: لم أتوقع هذا النجاح

غابت نيكول سابا منذ عام 2018 عن التلفزيون والسينما لتعود لهما هذا العام وبقوة بالإضافة إلى عودتها للمسرح أيضاً بعد 12 عاماً على تقديمها في 2010 مسرحية SMS مع الراحل حسن كامي والمخرج خالد جلال. كما تعود النجمة اللبنانية للحفلات أيضاً وقد طرحت مؤخراً أغنية جديدة بعنوان “وطني الجمال” وذلك بمناسبة الذكرى الثانية لانفجار مرفأ بيروت، وهي من كلمات وألحان وتوزيع زوجها الفنان يوسف الخال. كل هذه الأمور وغيرها تناولتها نيكول سابا في حوارها مع “العربية.نت”.

طرحتِ مؤخراً أغنية “وطني الجمال”، اروي لنا تفاصيلها؟

هذه الأغنية تحية لأرواح الذين سقطوا بانفجار 4 أغسطس/آب 2020 في انفجار مرفأ بيروت، وتحية لوطني لبنان وطن الجمال والحرية. وهي من كلمات وألحان وتوزيع زوجي يوسف الخال. هي صرخة موسيقية تعبّر عن الحزن العميق الذي بداخلنا على أرواح الكثيرين ممن رحلوا.. والحزن الذي ما زال متواجداً في قلوب من فقدوا أحبابهم. ولو تحققت العدالة من الممكن أن يكون هناك بعض الأمل، لكن بالتأكيد لا شيء يمكن أن يشفي القلوب من هذا الحزن الدفين. لكن لبنان لا يموت، وسيبقى الأمل. ومهما فعلوا، لن تكسر عزيمة اللبنانيين الذي مروا بأصعب الظروف وانتصروا بإرادتهم وحبهم للحياة.

هناك عودة فنية قوية لك هذا العام، على التلفزيون والمسرح وقريباً السينما؟

أنا سعيدة بالعودة للعمل في الدراما المصرية، فالفترة السابقة كانت مختلفة بشكل كبير على كافة الأصعدة لأسباب عدة منها فيروس كورونا. وشاركت في الماضي القريب في العديد من الأعمال العربية منها “الهيبة” وغيرها، لكنني أعود الآن من بوابة شخصية “البارون” وهي بمثابة العودة الحقيقية لي إلى الدراما المصرية بعد غياب لفترة طويلة، فمسلسل “نقل عام” أعادني إلى الجمهور المصري من جديد.

هل كنت تتوقعين ردود الفعل الكثيرة على دورك في مسلسل “نقل عام”؟

بالطبع لم أتوقع كل هذا الكم الكبير من النجاح الذي وجدته بعد ظهوري في العمل، وفاقت ردود الأفعال توقعاتي. كل من يقابلني يبارك لي على هذا الدور، والجمهور في كل مكان يتحدث معي عن هذه الشخصية. هذا نجاح كبير بالنسبة لي، وأنا سعيدة للغاية بنجاح الشخصية والعمل بهذه الطريقة. وأنا أشعر وكأنها بداية جديدة لي في التمثيل الذي غبت عنه مؤخراً.


محمود حميدة ونيكول سابا في كواليس مسلسل نقل عام
محمود حميدة ونيكول سابا في كواليس مسلسل نقل عام

ما الذي حمسك لتقديم هذه الشخصية؟

الشخصية كانت مميزةً جداً ولها تأثير واضح وكبير في أحداث المسلسل، مما جعلني أتحمس لتكون عودتي للدراما التليفزيونية المصرية من خلالها. والدور الذي أقوم بتأديته مختلف تماماً عن أي عمل قدمته من قبل، فكل تفاصيل الشخصية، من طريقة كلامها وحوارها نفسه وأفعالها، لم أقدمها من قبل وهو ما شدني إليها منذ أن عُرضت علي.

اقرأ ايضاً
"الغذاء والدواء" تطلق خدمة "تيقظ" لاستقبال بلاغات الأعراض الجانبية للأدوية

كيف كانت كواليس العمل خاصة أنه تعاونك الأول مع الفنان محمود حميدة والفنانتين سوسن بدر وسميحة أيوب؟

كان شرف كبير لي التعاون معهما للمرة الأولى وأن أقف أمامهم فكل منهم له طبيعة تمثيلية مختلفة وجاذبة للمشاهد، وأعتقد أنني استفدت كثيراً في هذا العمل. ومحمود حميدة أستاذ وممثل عظيم وملهم لأي شخص يعمل معه، وأيضاً سوسن بدر وسمية أيوب، فقد كان لكل منهما بصمته في العمل. أما كواليس العمل فكانت مميزة وممتعة، وأنا سعدت كثيراً بالعمل في مسلسل يحمل هذه الطاقة الكبيرة من الود والاحترام بين كافة المشاركين فيه.

بعد تجربة “البارون” قدمت مسرحية “الليلة الكبيرة” ضمن موسم الرياض، فما تعليقك عليها؟

نجاح شخصية “البارون” أعطاني حافزاً كبيراً للغاية، لكنه زاد من صعوبة الاختيارات القادمة خاصةً بعد النجاح الكبير الذي تحقق مؤخراً، فليس من السهل الحفاظ على النجاح ولا بد من مجهود مضاعف للحفاظ على استمراره. وعندما عُرضت علي مسرحية “الليلة الكبيرة”، وافقت على الفور لسببين: الأول أنني اشتقت للعمل المسرحي، فآخر عمل قدمته كان عام 2010 من خلال مسرحية SMS. والسبب الثاني هو أنني كنت أريد المشاركة في موسم الرياض، فقد كنت أشعر بالغيرة بعد عرض بعض الأعمال الفنية في موسم الرياض، وكنت أسأل نفسي لماذا لا يكون لدي عمل خلال موسم الرياض، إلى أن عرضت علي المسرحية ووافقت عليها.


ملصق مسرحية الللية الكبيرة
ملصق مسرحية الللية الكبيرة

ما الذي أعجبك في المسرحية عندما عُرضت عليك؟


بعد 32 عاما.. مخرج فيلم "كابوريا" يتهم الراحل أحمد زكي بالكذب


ثقافة وفن


بعد 32 عاما.. مخرج فيلم “كابوريا” يتهم الراحل أحمد زكي بالكذب

أحببت قصتها، خاصةً أنها مسرحية متنوعة، تشمل الكوميديا والدراما وغيرها من الاستعراضات. وأنا أحب أن أقدم عملا فنيا يكون شاملا وكاملا. وكل فريق العمل كان رائعاً و”دمهم خفيف جداً” ولديهم خبرة في المسرح. والمسرحية تدور قصتها حول أحد المواطنين الذي يتحول منزله هو وزوجته إلى مزار أثري، بعدما يتم اكتشاف تحف أثرية فيه، فيصبح المنزل محط أطماع العديد من الأشخاص الذين يحاولون الاستيلاء عليه، لتتوالى الأحداث في إطار كوميدي.

ماذا عن السينما خاصةً وأن هناك مشروعا في الطريق؟

نعم، وقّعت عقدا منذ فترة لتصوير فيلم بعنوان “مفتاح الحب” وذلك بعد غياب طويل عن السينما. وهذا الفيلم يحمل قصة رومانسية وحالة من الدراما، وسيتم تصويره بالكامل في أبوظبي بالإمارات، وهو من تأليف وحوار الممثل بسام علي الذي سيلعب معي دور البطولة. ويشاركنا أيضاً في البطولة الممثل ميلاد يوسف وروعة ياسين ومها المصري ومجموعة جميلة من الممثلين، وذلك تحت إدارة المخرج المصري جمال السروي. وبهذا الفيلم أعود للسينما بعد غياب استمر 7 سنوات، أي منذ العام 2015 حين شاركت ببطولة فيلم “حياتي مبهدلة”.


المصدر: العربية

شاهد أيضاً

مطار الملك سلمان.. بوابة السعودية نحو العالم

مطار الملك سلمان.. بوابة السعودية نحو العالم

أعلن الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي، عن إطلاق المخطط العام لمطار الملك سلمان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.