معدن التيتانيوم

معدن التيتانيوم – جسر العبور نحو المستقبل

اشتق اسم معدن التيتانيوم من اله المعجزات في الاساطير ليناسب اقوى المعادن على الارض. شكل عصب الصناعات المستقبلية. ووقود الحروب الاقتصادية بين الدول العظمى. احتكره الاتحاد السوفيتي قديما. واليوم يتنافس عليه اباطرة الاقتصاد والصناعة في العالم.

أهمية معدن التيتانيوم وخواصه

احدث معدن التيتانيوم ثورة في صناعة السيارات والطيارات والغواصات. روسيا والصين تتصدران انتاجه. وآمیرکا تدافع عن اوكرانيا طمعا به. والسعودية بدأت مشروعا هو الاول في الشرق الاوسط اعتمادا عليه. وفي صحار بعمان له قصة شيقة. انه التيتانيوم. جسر العبور نحو المستقبل.

  • عنصر كيميائي يحمل الرقم اثنان واربعين في الجدول الدوري. ومن اكثر التسع معادن وفرة في القشرة الارضية.
  • فلز متميز ذو لون ابيض فضي واحيانا رمادي لماع.
  • خفيف الوزن صلب القوام عظيم المقاومة للتاكل والصدأ والصدمات.
  • اقوى من البلاتين في احدى خواصه. ويشبه في خواص اخرى السيليسيوم من ناحية خفته.
  • بالمقارنة مع الحديد هو اكثر صلابة من الالمنيوم بنحو اثنا عشر مرة.
  • لديه قدرة كبيرة على تحمل درجات حرارة تفوق ستمائة درجة مئوية.
  • يحتفظ بتماسكه وقوته عند درجات تبلغ خمسمائة درجة مئوية.

اكتشافه وتواجده في الطبيعة

تواجد التيتانيوم في الطبيعة

يكون التيتانيوم عادة ممتزجا ببعض الاشكال الاخرى. كاللورتيل والالمنيت في رمال الشواطئ. اكتشف المعدن على يد العالم الجيولوجي ويليم جريجور عام الف وسبعمائة وواحد وتسعين داخل تشكيلة من المعادن في مقاطعة كورموال البريطانية. وبعد اجراء بعض التجارب تبين وجود عنصر معدني جديد.

تم ارسال المعدن الى الجمعية الملكية الجيولوجية في كورموال اضافة الى مجلة علمية المانية متخصصة في الكيمياء لدراسة واستكشاف هذا المعدن الوليد. استمرت الابحاث العلمية والكيميائية والفيزيائية على العنصر الجديد اربع سنوات. قبل ان يتمكن مارتن كلابروت من اكتشاف المعدن بشكل رسمي.

أصل التسمية

اختار كلابروت معدن التيتانيوم هذا الإسم نسبة الى تيتان اله الاساطير عند الاغريق قديما. في اشارة الى ان هذا العنصر الجديد قادر على صناعة لكنه مع ذلك ظل اسير المختبرات المعملية حتى عام الف وتسعمائة واثنين وثلاثين حين بدأ انتاجه بشكل عملي لاستخدامه في المجالات الحياتية.

الاتحاد السوفيتي كان الاسبق الى توظيف هذا المعدن الجديد لخدمة اهدافه الصناعية. حيث كثف السوفيت من استخدام التيتانيوم في التطبيقات العسكرية. فوظفوه في صناعة الغواصات النووية. مثل غواصات المشروع سبعمئة وخمسة “ليرا” وغواصة مائتين وثمانية وسبعين “كومسوموليتس”. وفي المقابل حذت الولايات المتحدة حذو السوفيت في هذا المسار. خاصة في ظل احتدام الحرب الباردة بين القطبين.

هيمنة الشركات السوفياتية

استطاعت امريكا وضع معدن التيتانيوم ضمن المعادن الاستراتيجية التي اولتها اهمية كبيرة رغم ضئالة انتاجه في ذلك الوقت. خاصة مع هيمنة الشركات السوفيتية على سوقه. اذ كانت شركة فيسيمبو ايفيزما انذاك اكبر منتج للتيتانيوم. اذ بلغ انتاجها تسعة وعشرين بالمائة من الانتاج العالمي.

وقود التنافس العالمي

ست دول تمتلك النصيب الاكبر من الانتاج العالمي لمعدن التيتانيوم. تتصدرها الصين بحجم انتاج بلغ مئة الف طن متري. يتم استخراجها من مئة وثمانية مناجم موزعة في واحدة وعشرين مقاطعة. ابرزها مقاطعة سيتشوان. في المرتبة الثانية تأتي روسيا بانتاج يصل الى خمسة واربعين الف طن متري. يتم استخراج الكمية الاكبر منه في ثلاث مناجم فقط. هي منجم بودوجيسكي ومنجم روشار ومنجم يوجو فوستوشنا. واعلنت موسكو عام الفين وعشرة وادي التيتانيوم في سيفيردلوفوس اوبلاست وهي منطقة اقتصادية تركز على صناعة منتجات التيتانيوم. برئاسة الشركة الروسية فيسمبو افيس ما أكبر منتج للتيتانيوم في العالم.

اما اليابان فتحتل المركز الثالث بواقع اربعين الف طن متري. ويعد منجم كاباساوا اكبر المناجم المنتجة لهذا المعدن في اليابان. وتأتي كازاخستان في المرتبة الرابعة. بينما حصلت اوكرانيا على المرتبة الخامسة ضمن الدول الكبرى في انتاج التيتانيوم.

اقرأ ايضاً
بعد 27 عاماً.. إنترنت إكسبلورر إلى التقاعد

التنقيب عن التيتانيوم

وبذكر الدول الكبرى فان العقدين الماضيين شهدا سعيا مكثفا للتنقيب عن التيتانيوم حول العالم. في دول مثل الهند وكندا وجنوب افريقيا وماليزيا. وذلك بعد النتائج التي توصلت اليها الابحاث عن اهمية هذا المعدن. وقيمته في الصناعات الحيوية التي ترتكز عليها القوى الكبرى في حربها الاقتصادية. حيث يعتبر معدن التيتانيوم الوقود الخفي الذي يشعل صراع الولايات المتحدة والصين. كونهما طرفي الحرب الاقتصادية الاكثر حضورا على الساحة العالمية. اذ تسعى كل منهما للحصول على نصيب الاسد منه. خاصة بعد ان اصبح هذا المعدن النفيس عصب الصناعات المستقبلية الاستراتيجية.

التنقيب عن التيتانيوم
إكتشاف إحتياطات جديدة من الذهب وخام الحديد في إيران

التواجد على سطح القمر

وفي عام الفين وتسعة نشرت تقارير عن مساع يابانية للبحث عن هذا المعدن على سطح القمر. وبالفعل كان المسبار الياباني كاجويا قد اثبت وجود التيتانيوم في عينات تم اخذها من سطح القمر.

مشاريع عربية فريدة من نوعها

في فبراير الفين وثلاثة وعشرين. اعلنت السعودية انها بدأت خطواتها الاولى في تفعيل انتاج معدن التيتانيوم. وذلك بتوقيع اتفاقية بين شركة سعودية مع شركة بوينج العالمية. من اجل تعزيز استخدام هذا المعدن في مجال الطيران بالمملكة. وبذلك باتت السعودية هي الوحيدة في الشرق الاوسط. المصنعة لمادة التيتانيوم الاسفنجي. الذي يدخل في صناعة الطائرات والغواصات النووية والصواري والاقمار الصناعية.

ومن السعودية الى صحار في عمان حيث احتفلت شركة صحار تيتانيوم وهي احدى اكبر شركات مجموعة تنمية معادن عمان. احتفلت عام الفين واثنين وعشرين بوضع حجر الاساس لمشروعها المتكامل لانتاج مادة ثاني اكسيد التيتانيوم بالمنطقة الحرة بصحار. وذلك على مساحة مئة وعشرين الف متر مربع. وبطاقة انتاجية بلغت مئة وخمس الف طن سنويا. وبتكلفة اجمالية بلغت ثلاثة واربعين مليون ريال عماني.

خواص وميزات

طبعا فان معدنا بهذا الصيت وبهذه المكانة لابد وانه يمتلك خواص وميزات عالية. وهو بالفعل ما يمتلكه التيتانيوم. حيث تتعدد استخداماته واليكم بعضها:

خواص وميزات التيتانيوم
  • يدخل في الصناعات الكيميائية الهندسية والطبية والعسكرية وغيرها. وهو اليوم
  • عنصر اساسي في منتجات تشكل عصب الحياة ملايين البشر. و
  • يتميز ثاني اكسيد التيتانيوم بخصائص كيميائية. اذ يعتبر مقاوما للاثار المترتبة عن اشعة الشمس. و
  • لديه القدرة على مقاومة درجات الحرارة العالية. والتعامل مع الظروف المناخية البحرية.

ايضا من المجالات المهمة التي يستخدم فيها التيتانيوم. الحصول على عدة انواع من السبائك الصلبة. كذلك فانه خلال السنوات الاخيرة ازداد استخدام التيتانيوم في العديد من المجالات أبرزها:

  • يعتبر احد المقومات الاساسية في تركيب المنشآت الصناعية
  • يستخدم في صناعة الحلي والمجوهرات خاصة تصميم الخواتم المصنوعة من التيتانيوم النقي
  • يستخدم التيتانيوم في صك النقود ( أول مرة عام الف وتسعمائة وتسعة وتسعين في منطقة جبل طارق احتفالا بقدوم الالفية)
  • يستخدم في الصناعات الطبية مثل صناعة الادوات الجراحية وزراعة العظام والمفاصل الاصطناعية وغيرها
  • يشكل معدن التيتانيوم عصب الصناعات المستقبلية مثل الطيران والملاحة وصناعة السيارات والمركبات الفضائية وغيرها

جسر العبور نحو المستقبل

يلقب معدن التيتانيوم اليوم بجسر العبور نحو المستقبل. حيث يدخل في صناعة هياكل الطائرات والغواصات. ومنذ عام الفين وستة عشر. بدأ المطورون بصناعة سيارات كاملة من التيتانيوم. اذ مكنتهم خواصه من ان تكون تلك السيارات بمواصفات اكثر قوة وثباتا.

ايضا اثبت التيتانيوم نفسه في مجال الانشاءات المعمارية والفنية. حيث دخل في صناعة المعالم الشهيرة كنصب رائد الفضاء السوفيتي يوريجا جارين في موسكو. ومتحف جوجنهايم بالباو المكسو بالواح من التيتانيوم في امريكا الشمالية. هكذا شكل هذا المعدن معجزة بكل معنى في شتى الصناعات. فمن القمر الى باطن الارض وجوفها ظهر ليشكل حقا جسر عبور حقيقي للبشر نحو المستقبل.

المصدر: أخبار السعودية 24

شاهد أيضاً

هجوم حوثي جديد على سفينة أمريكية

هجوم حوثي جديد على سفينة أمريكية يسبب أضرار مادية

وسط استمرار التوترات في البحر الأحمر نتيجة هجمات الحوثيين على سفن الشحن منذ أشهر، تكشفت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *