أوقفت بلدية محافظة المجاردة أحد المقاولين المتعاقدين مع شركة الكهرباء، عن الاستمرار في زرع أعمدة الكهرباء في الشارع الرئيسي، المؤدي إلى قرى بني زهير الملاحة وآل كميت، دون أخذ موافقتها، وطالبت البلدية المقاول بإعادة عرض المسار وتعديله أو العمل بـ«الحفر الأرضي».

‏وكان الأهالي طالبوا البلدية وشركة الكهرباء، بإزالة الخطر المتمثل في زراعة تلك الأعمدة في الطريق، وقال حسن الشهري إن المقاول لم يراع حرمة الطريق والمرافق العامة، مضيفا بأن الأهالي خاطبوا المقاول منذ بدء المشروع قبل عامين، وطالبوه بإزالة الخطر المتمثل في الأعمدة، ولكن حتى الآن ما زالت الأعمدة تتربص بقائدي المركبات.

وختم الشهري بقوله إن الطريق ضيق، وكان بإمكان المقاول زراعة تلك الأعمدة، في الجهة الغربية بعيدا عن الشارع الرئيسي.

اقرأ ايضاً
تسجل 127 إصابة جديدة بفيروس كورونا وإعطاء أكثر 60 مليون جرعة لقاح

وعلمت «الوطن» أن المشروع عليه اعتراض من بلدية المجاردة، وتوقف العمل فيه وجارٍ تعديل المسار بشكل آمن، حتى لا يشكل خطورة.

من جانبه قال رئيس بلدية المجاردة أحمد العربي، إنه تم إيقاف المقاول والتنسيق مع مكتب خدمات شركة الكهرباء بالمجاردة، لوضع حلول بديلة للمسار.